• شات صوتي
  • شات كتابي
  • منتديات
  • كلام نواعم
  • دليل الدردشات
  • منتديات

     

    العاب تلبيس بنات

    العاب بنات

    مركز تحميل الصور

    شات الغلا


    آلاهدآئـــآت

    العودة   منتديات شات بنت ابوي > المنتديات الأدبية > قصص-روآيآت

    قصص-روآيآت قصص , روايات , روايات ادبية , روايات بوليسية , روايات عالمية , قصص رومانسية , خيالية , حب , واقعيه


    ****{{عشق البنات}}**** جريئه جدا ورمنسيه للغاية***

    إضافة رد
     
    LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
      رقم المشاركة : ( 1 (permalink) )  
    قديم 12-26-2009, 12:35 AM
    الصورة الرمزية كشه منفوشه
     
    |[ عـضٍـٍـٍـٍـو مميـٍٍـٍز ]|

    كشه منفوشه غير متواجد حالياً
     الأوسمة و جوائز
     بينات الاتصال بالعضو
     اخر مواضيع العضو
    الملف الشخصي
    رقـم العضوية : 14595
    تـاريخ التسجيـل : Dec 2009
    المشاركــات : 109 [+]
    Wink ****{{عشق البنات}}**** جريئه جدا ورمنسيه للغاية***

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اليوم جبت لكم روايه جديده
    وإنشاءالله تعجبكم بس
    أسفه كتبت لكم ثلاث بارتات لأنها
    طويله وأسفه إذا قطعت الحماس حقكم ولاتزعلوا


    قصه من عالم مليء بالحب والكبرياء والغموض وكثير من الحقد والانتقام ولكن تبقى الطيبه والصداقه والتضحيه والوفاء هي المسيطره على اجواء هؤلاء البنات اللآتي رغم تلك الظروف الا انهن بقن اسره واحده.....
    (الجزء الاول)
    في الجامعه الساعه:  الظهر البنات مجتمعات
    جنى{بصوت عالي}:اوف راجو ليه تأخرت ياغبي
    راجو:مدام الهام في روح عزيمه انا واجد مشغول
    جنى:وانا شدخلني لازم تجي
    راجو:مدام انا اسف كلم بابا خالد
    جنى وبعصبيه :اوكي
    {جنى متوسطه الطول عمرها  سنه بيضا ملامحها طفوليه ضحكتها جذابه قصة شعرها فراوله قصير وهو اسود جسمها مايل لرشاقه ووجهها مليان وهي حبوبه وطيبه وهي الثالثه في الترتيب بين اخوانها تموت على افلام الرعب وغصب البنات يتفرجون معها }
    جنى تناظر فالبنات وهي معصبه:بنات ماعندنا احد يجيبنا شنسوي
    سمو:وهالحيوان ليه مايجي {سمو طولها نفس جنى بس هي انحف من جنى وبيضا شعرها اسود حرير لنص ظهرها وتتميز بأن عيونها ناعسه وكبار وفمها صغير عمرهاسنه ملسونه جريئه ماتحسب لاي احد حساب وهي اخر العنقود وتصير لجنى بنت عمها عبدالله
    بس فيها طيبة قلب محد يدري فيها الا اللي يعاشرها وصعب احد يكسب محبتها واذاحبت شخص تحبه بجنون والعكس اذ كرهت عاشت فتره من حياتها في لندن بحكم شغل ابوها تحب الرياضه وخاصة كرة القدم ومتعصبه للفريق الهلالي موت}
    البنات يناظرون بعض ويتأففون
    ريما وبنعومه:طيب شراح نسوي ترى احس اني خيست فهالجو{ريما عمرها سنه طولها نفس جنى وسمو تميل ملامحها الى الجمال الاوروبي بس شعرها بني بيضاء مليانه شوي فمها صغير وتميزها غمازتها اللي فخدها طيبةالقلب وناعمه وحساسه تحب الروايات والاشعار يعني عايشه فعالم ثاني وتموت على ولد عمها خالد اخو جنى بس محد يدري عنها}
    جنى:الله يعينا، وتناظر لسمو
    سمو:اكيد بننتظر لين يحنون علينا ويشتاقولنا والظاهر انهم ناسينا
    ندى:نعم! شمعنى كلامك انامااقدر اتحمل لازم نتصل على احد{ندى عمرهاسنه طويله رشيقه جسمها روعه عيونها ناعسه وحده من عيونها فيها كسر بس محليتها زياده شعرها إلين كتوفها لونه بني وهي بيضا فيها بحة صوت تهبل طيبه حبوبه تحب الرياضه وتمارسها بشكل يومي وللمعلوميه ندى تصير اخت جنى من الرضاعه }
    وردت عليها وجدان: ياربي عاد راجو مالقى غير هاليوم عشان يسحب علينا{وجدان طويله فطول ندى بس انحف شوي منها عمرهاسنه عيونها كبار جميله بمعنى الكلمه شعرها اسود قصير دايما يشبهونها بعارضات الازياء خاصة فالمشيه تموت على اللون الاسود وهي اكبر اخوانها }
    وفي هالدقايق اللي كانوا البنات قاعدين يحاولون في احد من اخوانهم يجي ياخذهم دق جوال جنى
    جنى وهي سكت البنات:ألو هلا خالي شخبارك
    ياسر:هلا جنى وينك ليه تأخرتي
    جنى: ليه؟ لاتقول انك فالرياض
    ياسر: لاوبعد فالبيت إلا ماقلتيلي انتي فالجامعه
    جنى:ايه، وإذا انت فاضي يعني اذاما أكلف عليك تقدر تجي تاخذني انا وبنات عمي لان السواق مشغول
    ياسر: نعم! انا اجي اخذكم ليه اظن ماني مكلوف فيكم
    جنى وبدلع:تكفى خالي وربي خيسنا فهالجو يالا خالو حبيبي انت وعمري وكل اهلي
    ياسر:خلاص خلاص اصلا انا فطريقي لكم لان امك اتصلت علي وقالتلي يالا اذا وصلت راح اتصل عليك بس خليكم جاهزين اوكي
    جنى:اوكي باي ..بنات ..خالي ياسر راح يجينا يالا فلوها{ياسر عمره سنه ظابط يشتغل في الشرقيه وساكن عند اخته الهام وزوجها راشد يصير ولد عمه وهو يتيم واللي رباه عمه ابو راشد وكل اربعاء يكون محضر فالرياض ويرجع يوم الجمعه وهو وسيم مرره طويل عيونه مره خيال وحاده و صاحب نظرات قويه وماينافسه فالوسامه الا مشعل اخو جنى في نفس عمره شخصيته روعه أخلاق ومايدري عن اسراره الا جنى لانه يعزها حيل لما يكون معصب محد يقدر يتكلم معاه }
    وصل ياسر وركبوا البنات وكانت سمو اخر وحده فلما ركبت كانت معصبه
    سمو بعصبيه وهي تكلم بصوت شوي مسموع:أوف وش ذا الزحمه ياربي وبعدين في ريحة دخان! جنى لايكون خالك يدخن!!
    جنى ارتبكت وناظرت خالها اللي عصب:شفيك ياسمو الله يهديك احمدي ربك
    سمو:نعم حبيبتي..وقاطعها ياسر والعصبيه واضحه عليه:
    اذا موعاجبك انزلي ع الاقل تخففين شوي
    سمو ماتوقعت نهائيا ان ياسر يكون رده عليها كذا زعلت ونزلت وضربت الباب بقوه مشت السياره وتركوا سمو لوحدها لان محد يقدر يتحدى ياسر وياسر ولا اهتم فيها
    في الجامعه سمو تتصل ع اخوها عبدالعزيز
    سمو:ألو هلا عزوز
    عبدالعزيز:هلا سمو شفيك
    سمو:لا بس بغيتك تجي تاخذني من الجامعه
    عبدالعزيز: انا مشغول شوفي محمد انا توني طالع من عنده كان جالس ع التلفزيون
    سمو:اووه وبعدين يعني انت مشغول وذاك الخبل تلقاه يتابع مباراة يالا راح اتصل عليه باي
    {عبدالعزيز اخو سمو اكبر واحد عمره سنه ويساعد ابوه فالشركه طويل وجسمه حلو رياضي شعره كثيف اسود ناعم عيونه واسعه ويتميز ان في عينه اليمنى ضربه خفيفه طيب واصدقائه الروح بالروح ياسر ومشعل ولد عمه راشد و ماجد ولد عمته اللي فالامارات وهودرس سنتين فالامارات وبعدين رجع لسعوديه}
    سمو:الو حموده ابيك تجي تاخذني للبيت
    محمد:اقول بلا هبال ماني فاضي قاعد اتابع التلفزيون
    سمو:افا اقولك انا في الجامعه وتقول تلفزيون
    محمد:سمو وربي ماني رايق وش تبين؟
    سمو:شنو وش تبين اقول تعال خذني من الجامعه
    محمد :لا ماني جاي دبري نفسك
    ويقفل محمد الخط
    سمو بعصبيه:الله ياخذ عمرك ..استغفر الله...الحين وش اسوي ياربي{محمد الاخ الثاني لسمو وهو عكس عبدالعزيز فكل شي عمره سنه توه فالجامعه شاب مستهتر ماترك ولا بنت فالرياض الا وكلمها وياخذ من اخوه فالملامح بس هو على ادق طويل فنفس طول عزوز}

    (في سياره ياسر )
    جنى: ايوه هذا بيت عمي صالح ( ابو بندر) ياالله ياست ندى
    ندى:امرك ياعمتي هههه
    جنى: اقول لايكثر
    ندى كانت بتنزل وتذكرت شي:اقول جنى الحين مين بيجيب سمو من الجامعه
    جنى:اي والله ياعمري الحين وش تسوي
    ياسر: تستاهل الملسونه على بالها اني سواق عندها
    ندى:امانه ياسر لا تتكلم عليها كذا
    ياسر: ندى وصلنا بيتكم
    ندى:افهم انهاطرده
    ياسر:انت وذكائك ههه
    ندى:هين يايسور
    ندي تنزل من السياره (ياسر يصير خال ندى من الرضاعه)
    جنى وتتصل على سمو
    سمو بصوت تعبان:هلا
    جنى: خير سمو وش فيه صوتك
    سمو:مافيني شي
    جنى: وينك الحين
    سمو بعصبيه: انا في لندن!تستهبلين يعني وين بكون اكيد فالجامعه إلا انتو وين؟
    جنى:تو نزلنا البنات وانتي للحين محد راح ياخذك {وتناظر في ياسر}ياسر في كامل هدوئه
    سمو:لاللحين بس باتصل فعزوز يجي يالا باي
    جنى وهي تقفل جوالها وتناظر لياسر وكلها رجا انه يوافق يرجع وياخذون سمو
    جنى:خالو تكفى سمو للحين فالجامعه اخوانها مشغولين اشرايك نروح ناخذها حرام وبعدين هي ماتقصد الله يخليك
    ياسروبهدوء: اسف خليها تتأدب
    جنى: عشان خاطري وربي مسكينه هي دايما كذا وانا متأكده انها ماتقصد..هاه شقلت
    ياسر وبابتسامه: والله عشان خاطرك برجع وانا كم عندي جنى ، بس شوفي هذي اخر مره تركب فسيارتي اوكيه وانا اعرف كيف اربيها
    جنى وهي مصدومه: شلون؟! ماسمعتك.. كيف يعني بتربيها؟ اقول والله لوتسمعك لتكسر سيارتك وانت معها
    ياسر وبغرور: اقول لاتخليني اغير رايي
    جنى: لالا الله يخليك بس ابي اتصل عليها واخليها تتجهز
    ولما وصلوا للجامعه اتصلت جنى على سمو وطلعت ولما ركبت السيارة جت وراء جنى ياسر يناظرها بطرف عينه
    ياسر: وعليكم السلام
    سمو وهي تضغط على اسنانها: سلام
    جنى: هلا وعليكم السلام
    ياسر: اقول جنى وين بيت ابوعبدالعزيز
    جنى: بيتهم في نفس حي عمي خالد (ابو احمد)
    سمو( بصوت واطي): يتمنن وحتى البيت مايعرفه
    ياسر: اقول جنى ترى ماني اصمخ
    جنى وهي تمسك ضحكتها: خير خالي فيك شي
    وصلوا لبيت عبدالله ابو سمو
    جنى: خلاص هذا البيت
    سمو كانت بتنزل لكن ياسر تكلم
    ياسر: حتى شكرا ماتعرفها صدق قليله ذوق
    سمو :نعم كني سمعت قليله ذوق منو قليل الذوق
    ياسربستهزاء: انا
    سمو:ايه طيب. شكرا ياقليل الذوق
    ونزلت بسرعه صوت ضحكه مسموعه وعالي
    ياسر بعصبيه:وقحه هذي ماتربت
    جنى وهي تمسك ضحكتها: ماعليه هي دايما كذا محد يقدر عليها
    ياسر: انا اعرف كيف اخليها تتعدل
    جنى في نفسها:الله يعينك ياسمو والله الخال حطك في باله
    في الطريق جوال ياسر دق وكان عند جنى
    ياسر:جنى من الي يتصل
    جنى وهي ترفع الجوال وتشوف الاسم:هذا ابو سعود
    ياسروهو يكلم بالجوال: هلا والله بابوسعود ارحب ..ايه ..جيت اليوم ..ايه غايب..
    ياسر وهو يحط الجوال على السبيكر ويحطه في مكان الشاحن
    عبدالعزيز: والله وانا اقول الرياض اليوم منوره
    ياسر: يانصاب ههه
    عبدالعزيز:اقول انت وينك
    ياسروهو يناظر جنى:انا الله يخلي بنت عمك مشغلتني سواق العايله
    عبدالعزيز:هههه ايه هاذي تستاهل هاذي الغا ___
    ياسر وهويقفل السبيكر وميت ضحك: الله ياخذك ههه
    جنى وهي مرتبكه وهي سمعت كلمه عبدالعزيز
    وقالت في نفسها( لازم اقول لشله اكيد راح ينصدمون)
    ووصلوا للبيت وتغدوا وناموا
    (الجزء الثاني)
    وفي الليل الساعه صحت جنى واخذت كوب كافي وفي الغرفه تناظر لشكلها كانت لابسه بيجامه لون وردي وحاطه ربطه ورديه فشعرها وكانت سرحانه فجأة تذكرت الموقف اللي صار لها اليوم فالسيارة
    جنى تكلم نفسها: لازم اتصل عليهم منها يتعشون عندي ومنها اقولهم السالفه واشوف رايهم
    قامت بسرعه واخذت جوالها واتصلت على الشله
    (في بيت ابو عبدالعزيز)
    الكل طالع برا ماعدا سمو كانت نايمه في غرفتها ويرن تلفونها المره الاولى ماردت ورجع يرن مره ثانيه وردت بتعب
    سمو:شتبين..حرام عليك
    تقاطعها جنى:اقول خمس دقايق وانتي عندي... لك عندي مفاجأة تحبينها
    سمو وهي تقوم بسرعه: والله اوكي انشاء الله
    قامت وعلى طول وضت وصلت ولبست بيجامه كت حمرا برمودا ولبست عبايتها وطلعت شعرها برا العبايه ولفت الطرحه وطلعت مع السواق
    (في بيت ابوبندر)
    كالعاده ندى في هذا الوقت تكون في الصاله الرياضيه وكانت لابسه سبورت سماوي ورافعه شعرها فوق وقبل ماتبدأ قطع عليها اتصال جنى
    ندى: اهلين
    جنى:كيفك ندوش ابيك تجين الحين ضروري كل البنات عندي لايفوتك
    ندى:خلاص بعد ساعه راح اكون عندكم
    جنى وبعصبيه: اقول ترا ازعجتينا برياضتك درينا ان جسمك حلو خلاص عاد
    ندى ميته ضحك:لا وربي ماكان قصدي بس
    جنى: يالا عاد ترا عطيتك نص ساعه باي
    ندى:الو.الو حسبي الله عليك
    قعدت ندى في الصاله الرياضيه عشر دقايق وراحت خذت شاور سريع ولبست عبايتها ولفت طرحتها وطلعت
    (في بيت ابو احمد)
    كانت ريما في عالمها الخاص وتقرا رواية سالي وياسر وكانت على السرير ولابسه بنطلون اخضر طويل وتي شيرت ابيض ضيق وتلعب بخصله من شعرها فجأة دق جوالها ***
    ريما:اهلين حبيبتي
    جنى تقلد ريما(اهلين حبيبتي) بسرعه تعالي عندي موضوع يخصك ولا والعشا عندي لا تتأخرين
    ريما وبنعومه: والله اوكي خمس دقايق وانا عندك
    وعلى ماسكرت الخط يدق باب غرفتها
    ريما:ادخل مفتوح
    احمد: هاي وينك وبعدين ليه مطفيه الانوار (وقعد يشغل انوار الغرفه وجلس ع الكرسي)
    احمد: شرايك نروح نتعشى برا كل البيت معزومين
    ريما:بس سبقتك جنى
    احمد مستغرب: كيف؟!
    ريما:ههه شفيك جنى مسويه عزيمه للبنات وعزمتني
    احمد:اوكي تبيني اوصلك
    ريما: ياليت بس عشر دقايق اكون جاهزه
    وقامت ولبست عبايتها
    (احمد اخو ريما عمره سنه حبوب قلبه ابيض وهو اكبر اخوانه وريما اقرب شخص له واغلب وقته يكون مع خالد اخو جنى وهم قريبين من بعض وعشان كذا دائما ريما تاخذ اخبار خالد من احمد)
    (في بيت ابو فراس)
    وجدان جالسه تحت فالصاله تقرا مجله خاصه في الازياء ولابسه تنوره سودا قصيره مكسره فوق الركبه وعليه بنطلون اسود ضيق برمودا وبلوزه سودا كم حاير وفراس جالس ع الاب توب (فراس اخو وجدان عمره سنه فيه شبه من وجدان ابيض شعره اسود كثيف هادي وعالمه الخاص الكمبيوتر وكل سوالفه عن اجهزة الكمبيوتر والجوال )
    هالمره جنى ارسلت رساله لوجدان وعلى طول فتحت الرساله وكانت مبسوطه لان في بالها طلعه وعزيمة جنى جت في وقتها طلعت فوق واخذت عبايتها وطلعت مع السواق
    وصلو البنات وكانت جنى مجهزه كل شي وصلوا ندى وجدان في وقت واحد وطلعو لغرفه جنى ويدقون الباب بقوه
    جنى: ادخل
    ورجعوا يدقون الباب بقوه وجنى بعصبيه: وجع ادخل
    ويدخلون بقوه وهم يصارخون:هااااااااااي
    جنى كانت على السرير وقامت بسرعه وهي تضمهم جنى: ياالله مشتاقه لكم موت
    ندى: والله انك نصابه توك اليوم شايفتنا
    جنى:ياربي انتي ماتعرفين تجاملين
    وصلت سمو ودخلت البيت (سمو ماتطيق العبايه والغطاء)نزلت طرحتها وحطتها على كتفها وقفت على المدخل تظبط شكلها وكانت عبايتها مفتوحه ويوم لفت لقت واحد كان يناظرها كان ياسر لابس ثوب وكاب اسود
    سمو: خير في شي.. بعدين انت ليه واقف استح على دمك
    ياسر :ليه انتي تعرفين الحيا لوتعرفيه كان مالبستي عبايتك كذا
    سمو: اعرفه قبل لعرفك يا__
    ياسر بعصبيته:كملي وربي لونطقتيها لتشوفين ياسر الثاني وإلا انتي خساره تكونين اخت عبدالعزيز وربي خساره(وبأستهزاء )
    آه نسيت(ويضرب يده على جبهته ضربه خفيفه) نسيت انك كنتي عايشه بلندن هه
    سمو وبغرور:زين انك داري
    ياسر وهو يظبط الكاب الاسود:بس ترا انتي مو اول ولا اخر وحده تعيش بلندن ع ماأظن
    سمو انقهرت ولما راحت بتطلع ع فوق تعمد ياسر يغني بصوت خيال
    (إدواك عندي والاظلم دايم البادي) ورفع صوته عند مقطع (والله لوريك شي مابعد شفته) وارتفع الظغط عند سمو وطلعت فوق ياسر لما راحت مانزل نظراته ويتذكر شكلها ويقول في نفسه :جريئه بس حلوه
    ودخلت ع البنات وسلمت
    جنى:هلا وغلا
    ندى:يالا جوجو قولي وش السالفه
    سمو:اي سالفه
    ندى:وهي ليه مجمعتنا لهادرجه انتي غبيه
    سمو وبعصبيه:اووه لا من جد وش السالفه
    وجدان:سمو شفيك حبيبتي صحصحي
    جنى:لا ماراح اقول الا بوصول الآنسه ريما دق الباب عليهم وكانت ام جنى(اسمها إلهام مثقفه دكتوره بالجامعه راعية طلعات وسهرات وعلى قولتها توجب الناس ) سلمت ع البنات وقعدت معهم دقايق ع مايوصل باقي شلتها بيروحون لزواج كل هذا صار وريما كانت تو وصلت البيت ولما طلعت فوق قابلت خالد توه طالع من غرفته بيروح مع احمد اللي وصل ريما وبيروح هو وخالد يتعشون برا كان لابس جينز ازرق وقميص اسود ولما شافته ارتبكت
    ريما وبحيا: السلام عليكم
    خالد بتطنيش: هلا وعليكم السلام
    ريما: خالد اخبارك
    خالد يتأفف:تمام
    ريما:خا_____
    يقاطعها خالد وهو معصب:رجاء لاتحرجيني ولاتحرجين نفسك اخاف احد يشوفنا ويفهمنا غلط
    مشى وتركها وهي مصدومه من اسلوبه
    ريما:ليه ياخالد انا شذنبي اني حبيتك آه وربي قهر وراحت لغرفة جنى
    (خالد اخو جنى الثاني عمره سنه وسيم وطويل ويتميز بشطبه فحاجبه شعره اسود ناعم شوي قصير طيب بس مغرور بوسامته يموت ع أمل بنت عمته فالكويت ومايفكر فغيرها) دخلت ريما ع البنات وكانت عمتها إلهام بتطلع سلمت عليها وطلعت جلست ريما ع المكتب وجدان مسترخيه على السرير وندى مايله بجسمها ع باب البلكونه وسمو جالسه على طاوله المكتب وجنى على السرير جالسه
    ندى: يألله يا جنو قولي تراك رفعتي ضغطي
    جنى: خلاص ابي اقولكم
    وقالت جنى السالفه لبنات
    البنات اختلفو في احتفالهم الي تصفر والي تصيح وجنى ميته من الخجل
    ندى: ياعيني على الحب
    سمو: لحظه لحظه الحين بتفهموني ان عبدالعزيزيحب وربي ماني مصدقه !!
    جنى:وليه عبدالعزيز مو انسان يحب وينحب
    وجدان: من الحين بدينا
    جنى:اقول لايكثر
    ويندق الباب
    جنى:ادخل
    إفلين: مدام عشا في جاهز
    سمو:ههه من الحين مدام
    ريما:يالا ترا بطني قايم فيه حرب
    ضحكوا البنات ونزلوا وتعشوا
    (في سيارة مشعل)
    عبدالعزيز وراء وياسر قدام هو ومشعل
    عبدالعزيز: اقول شباب ماكنا طولنا انا ميت من الجوع
    مشعل:يااخي تحمل شوي الحين بنوصل
    عبدالعزيز: مشعلوه تعرفني ماأتحمل الجوع
    ياسر:الله يعينك اجل لو اخذت جنى وش تقول هههه
    عبدالعزيزبتعجب:ليه!!
    ياسر: ياحبيبي لن جنى اكره شي عندها هو الطبخ فهمت
    عبدالعزيز: ماعليه بعدين اعودها لانها راح تطبخ علشاني اما الحين فاتفاهمو معها
    ياسر:ياخي اكره فيك غرورك
    الي مدري من وين جايبه
    عبدالعزيز:اكيد موانا عبدالعزيزال..
    مشعل: ياشيخ روح اجل حنا عيال البطه السودا؟!
    وصلو الشباب للمطعم
    البنات بعد العشاء ارجعوا الى الغرفه
    وجدان: اقول سمو مين جابك اليوم من الجامعه؟
    جنى:اكيد خالي العزيز
    ريما:اقول بنات ماقلت لكم عن الروايه الجديده
    وجدان: لا ..من البطل ..وكيف مواصفاته وش اسمه
    ريما:بتنصدمون توقعون وش اسمه ؟
    جنى: عبدالعزيز اكيد
    ريما: لا تطمني
    سمو:ياالله عاد
    ريما: اسمه ياسر
    سمو: وع من اسمه
    جنى:لا عاد حدك هذا اسم الخال الغالي
    سمو:امحق خال من زينه يوم دايما ترزينه
    ريما:اقول الحق
    جنى :قولي يأم الحق
    ريما:والله انه ياخذ العقل
    سمو: نعم!! اسمحيلي ياجنى والله عادي
    وجدان: نعم !! اي عادي والله اليوم بفانيلته الرصاصيه والكاب الاسود عذاب
    ريما: اقول سمو تصدقين اني احس انه بيصير اللي في باالي
    سمو:ليه وش في بالك
    ريما:انك راح تحبينه حب موطبيعي
    سمو: اعوذ بالله الله لا يجيب اليوم الي احب فيه
    جنى: ليه!!
    سمو وهي تناظر ريما:لأن الحب مذله
    ريما افهمت ان سمو كانت تقصدها..
    كملوا البنات سهرتهم وبعدين تفرقو وكل راح لبيته
    (في بيت ابواحمد)
    دخلت ريما البيت وبكل هدوء تصعد لغرفتها وتدخل الغرفه
    وترمي بنفسها على السرير وتشغل اغنيه دائما تحس انها توصف حالها...
    يابعد هاالدنيا ليه
    صاحبك تقسى عليه
    الي اهدا لك حياته
    وانت تتغلى عليه
    لك حبيب يموت فيك
    حس به الله يهديك
    منشغل باله عليك
    وانت مستكثر تجيه....
    ونامت وهي تبكي
    (في بيت ابوعبدالعزيز)
    دخلت سمو البيت ولقت محمد قدامها
    محمد:هلا والله بالغاليه سمو
    سمو:اقول روح عني والله ماني فاضيه
    محمد:والله انا اسف اليوم كانت مباراه ماقدرت اجيك
    سمو:والله المباراه اهم مني
    محمد:لا والله انتي اختي الغاليه الوحيده
    سمو:ادري بس استهبل
    محمد: ياغرورك
    سمو ومحمد كملو سوالفهم في الصاله لين الصبح
    (الصبح)
    غرفه سمو
    تدخل عليها امها (ام عبدالعزيز اسمها هدى مديره مدرسه شخصيتها قويه ولكن مدلعه سمو كثير)ام عبدالعزيز:يمه سمو اصحي يالله عشان تروحين الجامعه
    سمو وهي تفتح عيونها :يمه امانه خليني انام
    ام عبدالعزيز:لا يمه لازم تروحين
    سمو: خلاص صحيت
    تطلع ام عبدالعزيزمن الغرفه
    سمو وهي تقوم بتكاسل وتاخذ شور ثم تصلي وتلبس تيور اسود ميد وبلوزه خضراء وعدسات خضراء وكحل اخضر و روج وردي طلعت لصاله وجلست على الطاوله وهي ميته نوم ومقابل لها محمد الي مثلها ميت نوم
    سمو: ياربي متى تجي العطله
    محمد: يارب وربي طفشنا
    عبدالعزيز:احسن تستاهلون محد قالكم ماتنامون الا الساعهالصبح
    سمو وهي تشهق : نعم !!اي ثلاث حنا نايمين بدري
    عبدالعزيز:ياكذابه اصل باين في وجيهكم
    نزل ابوعبدالعزيز و وقفت سمو :صباح الخير يبه
    ابوعبدالعزيز: صباح النور يابنيتي
    سمو:اقول من الي بيوصلني
    عبدالعزيز:السواق ينتظرك برا
    سمو:بس الي يوديني يجيبني علشان مايصير مثل امس
    ام عبدالعزيز: خلاص السواق راح يجيبكم كلكم
    سمو:اوكي باي
    (الجزء الثالث)
    (في الجامعه)
    كانت ريما جالسه في الكفتريا ولابسه اسود وعليها نظارة سودا لانها كانت تعبانه من موقف خالد
    شافتها وجدان وجت عندها كانت لابسه بلوزه ورديه وتيور اسود ميد
    وجدان:صباحك عسل ياعسل
    ريما بابتسامه:اهلين
    وجدان:كيفك بعد امس إلا اقولك ماشفتي البنات
    ريما:لا
    وجدان كانت تتلفت وفجأة شافت شله بويات كانوا يناظرون فيها ويتبسمون لها
    وجدان بارتباك:اقول شرايك نغير الكفتريا؟
    وفجأة تطب عليها سمو:وليه نغيرها!
    وجدان خافت:بسم الله انتي من وين طلعتي حسبي الله ع بليسك خوفتيني سمو وهي تسحب كرسي بتجلس
    وليه خفتي لايكون انا شبح (وتغمز لوجدان) شفيهم الحبايب سرحانين
    ريما:لا سرحانه ولاشي شايفتك بس قاعده اراقب الشله اللي جالسين هناك
    سمو تتلفت تدورهم ووجدان تهاوشهم:بليز بنات لاتكبرون السالفه
    سمو:اي سالفه؟ليه هم فيهم شي؟
    ريما: اي من يوم جت وجدان وهم مسوين علينا رقابه الله يستر وربي ذا الاشكال ينخاف منهم
    سمو:وليه انخاف منهم انا الحين انهي السالفه لكم
    وجدان وهي تمسك يد سمو:تكفين سمو فكينا منهم هذولا معي فالقاعه لاتبينون انكم مهتمين فيهم
    سمو تناظر فوجدان وعرفت انها خايفه من جد
    سمو:طيب من متى وهم كذا؟
    وجدان:من فترة بس انا ساحبه عليهم
    ريما:أوه شوفوا ندى وجنى وصلوا
    كانت ندى لابسه بلوزه حمرا وساعه حمرا وتيور اسود وجنى بلوزه سماويه وربطه في يدها سماويه وتيور اسود ميد وجلسوا مع باقي الشله قامت وجدان للمحاضره
    جنى:وجدان سلمي عليهم ههه (وهي ميته ضحك) ووجدان ولامعبرتها تطنيش علا الاخر
    سمو:عارفه السالفه وساكته
    جنى:لانها بايخه ومالها داعي وبعدين وجدان خوافه تلقينهم متحدين بعض ومالقوا غيرها يوم شافوها خايفه زادو عليها
    ندى: اي والله المفروض وجدان تطنشهم وماتبين خوفها
    وقعدوا البنات يسولفون الين بدات محضراتهم واللي قام وإللي توه طالع من المحاضره
    ومر اليوم كعادته
    (في بيت ابوفراس)
    الكل جالس فالصاله فراس ع اللاب توب ووجدان تتفرج ع قناةmbc‏ وامها تكلم وحده ع التلفون
    الام: والله...ماأصدق...اوكيه بكرا نزورها انا وانتي وهدى شرايك...خلاص شوفيها ورديلي خبر...يالا اشوفك بكرا مع السلامه(العنود ام وجدان مشرفه اجتماعيه في نفس مدرسه هدى ام سمو )
    وجدان: يمه شرايك نسافر في العطله ونروح عند ابوي وربي ملينا من القعده
    وينط فراس:اي والله صادقه وجدان ترا ملينا وجو الرياض مايساعد تكفين مامي
    وجدان: انتي عطي ابوي خبر وهو راح يجهز لنا كل شي هاه شقلتي
    الام: تو الناس باقي ع العطله
    فراس: اي تو الناس باقي شهر بس على مايجهز ابوي السفره
    الام: بس عماتكم اللي فالكويت والامارات راح يجون يعني مستحيل
    وجدان: يمدي نروح هم ماراح يجون إلا فأخر العطله
    الام: لا حبيبتي راح يجون فبداية العطله تدرين انهم راح يبدون الاختبارات السبت هاذا
    وجدان وفراس بعد مافقدوا الامل كل واحد رجع لمكانه (في بيت ابو مشعل)
    الساعه  فاليل جنى طالعه من غرفتها بتروح لخالد في غرفته
    خالد جالس في الغرفه ويتفرج ع فلم هندي انفتح الباب بس على خفيف وكانت جنى تبي تعرف وش يتابع وبدت تطلع راسها وتتلفت في الغرفه مالقت احد سمعت ان صوت فالحمام وعرفت انه خالد بسرعه دخلت وبدت تدور على سي دي لافلام الرعب بس خرب عليها صوت باب الحمام وطلعت بسرعه وبدون ماتحس ضربت في مشعل
    مشعل: عميا انتي ماتشوفين
    جنى وهي ميته خوف وغير كذا كانت مصدومه ماتوقعت ان مشعل يكون موجود فهالوقت
    جنى:هاه...لا..ب..بس كنت مستعجله... اسفه
    مشعل: وبعدين شتسوين فغرفة خالد؟
    خالد لما سمع الصوت طلع
    خالد:شفيكم
    مشعل:مادري بس شكل جنى اخذه شي من عندك (وراح لغرفته)
    (مشعل الاخ الاكبر لجنى عمره سنه موظف في شركة ابوه شاب جدي مايحب اللف والدوران دايم معصب وتخاف منه جنى ماينبسط إلامع ياسر وعبدالعزيزوماجد معهم يصير العكس وهو طويل و جذاب )
    خالد وبعصبيه: وشو تعالي ويمسك يد جنى بقوه
    وش كنتي تسوين؟انا موقايلك الف مرة لاتاخذين شي من اغراضي
    جنى وهي تصيح:آآي عورتني فكني وأقولك اصلا مشعل مايدري
    خالد بعد مافك يدها :هاه قولي شعندك خلصيني
    جنى وهي تمسح على يدها : لابس انا كنت ادور على افلام رعب اذا موجوده ولما سمعتك طلعت من الحمام خفت وطلعت بس
    خالد:ااه تبين تفهميني انك داخله ع شان افلام.
    جنى: ايه
    خالد: اوكي.. راح اجيبلك افلام رعب تطير النوم من عيونك بس على شرط
    جنى: وشو هالشرط
    خالد:اني اسمع صوت امل
    جنى وهي فاتحه عيونها:كيف! أمل مين؟
    خالد بضحكه:أمل بنت عمتي شفيك جنى نسيتيها؟!
    جنى:مانسيت بس كيف؟
    خالد:وشلون كيف وانتي تكلمينها تحطين على السبيكر عادي
    جنى:لا والله! آسفه
    خالد وهو يشد شعر جنى:كيف؟ وربي لتندمين ياجنى لو ماسويتها
    جنى:خالد انت عارف وش تقول
    خالدوهو يترك شعر جنى ويجلس على السرير: والله ياجنى ان قصدي شريف وانتي عارفه اني معجب بها من زمان
    جنى وهي تجلس جنبه:بس ياخالد امل ابد ماتصلحلك
    خالدبعصبيه:ليه !سامعه عنها شي
    جنى:لا ياخالد والله ماسمعت عنها الا كل الخير
    بس انا قصدي انك انت وامل مختلفين مره
    خالد: يوه ياجنى هذا عادي حتى امي وابوي مختلفين
    جنى: صادق بس امي وابوي في شي يجمعهم هو انهم من نفس البيئه اما انت وامل البيئه مختلفه
    خالد وهو يناظر في الارض :طلبتك ياجنى
    جنى بعد ماحست باالانكسار في كلامه: خلاص يابو وليد تامر امر
    خالد وهو طاير من الفرحه :فديتك وربي يااحلى اخت في الدنيا
    جنى تاخذ جوالها وتدق على امل وهو على السبيكرولكن امل ماردت
    ويندق الباب
    خالد:ادخل
    افلين: بابا خالد مدام الهام يبغى انت
    خالد: اوكي خلاص انا جاي
    قام خالد وهو عند الباب
    خالد: خمس دقايق واجي اوكي جنى
    جنى:اوكي
    ويطلع خالد وتروح جنى لغرفتها تدخل الغرفه وتشغل الاضواء الحمراء وترمي بنفسها على السرير
    و تكلم نفسها :وربي انك ماعرفت تختار ولا احد يترك ريما ويختار امول
    وتتذكر السالفه وتفكر معقوله انا اخذ عبدالعزيز ياربي والله مو معقوله وفجاه تجي رساله على جوالها من خالد مكتوب فيها
    (امانه ياجنى اذ كلمت امل ناديني)
    جنى:حمد لله على العقل متوقع انها بتدق هذي قعيطيه ماتدق باالسنه الا مره
    (في بيت ابو بندر)
    ندى هي وبندر ودانه في الصاله
    ندى:اقول بندر وش رايك نلعب كوره الجو برا خيال
    بندر:انتي صاحيه الحين!!
    ندى: تكفى والله الجو خيال
    بندر: خلاص بس انتي الحارس
    ندى:بس ! امرك ياكابتن
    دانه :امانه ندى ابي العب معكم
    (دانه اخت ندى عمرها سنه جميله متعلقه في ندى كثير ودائما تقلدها في كل شي حتى في لبسها )
    ندى:اكيد ياعمري
    دانه تقوم تبوس ندى
    دانه:اموت فيك ياندو
    بندر : ياالله الجو مليان دراما وش هاالمسلسل البايخ
    (بندر عمره  سنه جذاب بس هادي دائما مع محمد اخو سمو بس شخصيته مختلفه جدا عن محمد يكره حركات الشباب ودائما ينقد على حركاته بس محمد مطنشه بس يعزه موت)
    ندى:اقول لوتسكت احسن
    بندر: قد الكلمه ياندو
    ندى: لا لا وربي خلاص اسفه
    بندر:ايه كذا تعدلي
    دانه:ياالله انا انتظركم برا
    ندى: ياالله اروح ابدل واجيكم
    بندر: ياالله خمس دقايق والله مافيه لعب
    ندى:اوكي خلاص
    وتطلع ندى لغرفتها وتلبس سبورت رياضي اسود وتنزل من الدرج بسرعه وتمر امها الي كانت طالعه من المطبخ (ام ندى اسمها عبير دكتوره و ست بيت تعشق الطبخ محترمه حبوبه )
    ام بندر: اسم الله ندوش وش فيك
    ندى وهي توقف عند الباب:سلامتك ياحلو بس بنروح نلعب كوره
    ام بندر:كوره!!حمد الله متى يابنيتي متى بتعقلين وتتركين حركات الهبال وتتعلمين طبخه اوثنتين تنفعك
    ندى: يألله يمه خليه بعدين الحين انا مشغوله باي
    وتطلع ندى من البيت وهي تركض وتلقي بندر ينتظرها في المزراعه الخلفيه للبيت
    بندر: شاطره ياالله نبدا
    ندى:اوكي
    ويبد العب وبندر يسحب في ندى ودانه وهم يظنون انهم يلعبون وهم الكوره حتى مامسكوها
    (في بيت ابو عبدالعزيز)
    ابو عبدالعزيز: اقول ياهدى متى تبينا نخطب جنى
    ام عبدالعزيز:والله الشور شورك ياعبدالله متى ماتبى حنا جاهزين
    ابو عبدالعزيز: انا اقول ننتظر لين يجون خواتي ام ماجد وام جراح
    ام عبدالعزيز:شورك وهدايه الله
    عبدالعزيز وسمو ومحمد يتفرجون في مباراه عبدالعزيزلابس بنطلون جينز رصاصي وفانيله صفراء جالس على الكرسي محمد لابس بنطلون جينز اسود وفانيله سوداء جالس على الارض هو وسمو لابسه بنطلون جينز ازرق وبلوزه سوداء طويله فوق الركبه ومنقهرين من عبدالعزيز
    سمو:يارب ان نفوز يارب
    محمد:انشاء الله تكفا يابو سعيد سجل
    عبدالعزيز:اقول ريحوا اعماركم خسرانين خسرانين واذا فزتوا فزتوا بمساعده لاعبكم ابو فنيله سودا
    محمد:ياناس ياكثر الغيره منقهرين يحسبون مثلهم اخر مره فازوا كان عام
    سمو وهي ميته ضحك:حلوه موت ،لاتصدق اخر مشجع لهم مات بسبب انهيار عصبي
    وتمد يدها لمحمد ويدق لها
    عبدالعزيز:حمدلله على العقل وربي انك ولد مو بنت، وين الانوثه ؟
    سمو وهي تغمز:تاركتها لناس
    عبدالعزيز:اعوذ بالله انتي مافيه شي يتخبى عنك
    سمو:انا سمو موحيا الله
    ودق جوال عبدالعزيز
    عبدالعزيز:حياالله ابو عبدالرحمن...ايه..انشاء الله مايفوزون ..علشان ناس عندي
    سمو ولاعلى بالها كان كل تفكيرها بالمباراه
    عبدالعزيز طلع من الصاله عن الازعاج
    سمو:الحمد لله مابغينا نجيبه سمو وهي تلفت في الصاله: اقول وينه عزيز
    محمد:برا يمكن عند ابوي
    سمو وهي تقوم :ابي اروح اقهره
    سمو طلعت من الصاله وهي تدور عبدالعزيز ولقته على درج مدخل البيت جالس ومعطيها ظهره
    سمو وهي تمشي بخفيف الى ان وصلت عنده
    سمو وهي تصارخ: هدف هدف
    عبدالعزيز قام خايف:سموه الله ياخذ عمرك
    سمو:اقول لاتصرف ترانا سجلنا هدف
    وكل هذا وياسر كان على الخط
    عبدالعزيزتذكر ان ياسر على الخط واشر لسمو انها تسكت سمو حطت يدها على فمها وافهمت انه يكلم واحد
    عبدالعزيزيكلم ياسر:السموحه ياياسر
    سمو انصدمت لما سمعت اسم ياسر وراحت تركض
    ياسر:مسموح يابو سعود
    من هو المشجع الهلالي المتعصب اكيد محمد
    عبدالعزيز: لا والله وانت الصادق هذي سمو
    ياسر بستغرب:سمو!!
    عبدالعزيز:مالومك لانك ماتعرف سمو سمو ياطويل العمر اكبر مشجع هلالي في الوسط الرياضي
    ياسر يسرح بفكاره ويفكر في سمو اللي كان يسمع عنها بس عمره ماحس بهذا الشعور تجاها والا انجذب لبنت الا هي علشان شخصيتها مختلفه كثير ويقطع افكاره صوت عبدالعزيز
    عبدالعزيز:يابو الشباب وين رحت
    ياسر:معك
    عبدالعزيز:اقول وش رايك الليله نطلع البرالجو روعه
    ياسر:ماعندي مانع
    عبدالعزير:اجل انا بجهزكل شي وامرك
    ياسر:ياالله اناانتظرك لاتتاخر
    عبدالعزيز:لايكثر..كلم مشعل علشان يجهز
    ياسر:فاامان الله
    وقفل ياسر الجوال وجلس على الكرسي المقابل لي الدريشه وهو يفكر في سمو ويتذكر كل شي كلامها ضحكتها وحتى عيونها الي من ذاك الموقف مانساها
    وندق الباب
    ياسر:مين
    مشعل فتح الباب:انا ياياسر
    ياسرمستغرب:الله مشعل متى جاك الادب
    مشعل جلس جنب ياسر:ياخي قلت اصير اليوم محترم بس الظاهر مو لايق علي
    ياسر:ياخي افهم، الاحترام يتعب نفسيتك هههه
    مشعل:ههه بايخه موت
    ياسر:اسمع ترى عبدالعزيز
    بيمرنا علشان نطلع للبر
    مشعل: ياحليله النسيب والله انه لزقه
    ياسر:ههه والله اني مو مصدق عبدالعزيز يتزوج لا ومن جنى
    مشعل:اي والله بس هذاحال الدنيا وانشاء الله عقبالك
    ياسر:بدري تو الناس
    مشعل مستغرب: اول مره تقول بدري العاده تقول انك ماتبي تتزوج وش ها التطور اكيد في شي وش تكلم ياخالي العزيز
    ياسر وهو مرتبك :لا مافيه شي بس خلاص انا اقتنعت ان الواحد مايقدر يعيش وحيد
    مشعل:الحمد لله اخيرا
    (في بيت ابو عبدالعزيز)
    عبدالعزيز بعد ماقفل من عند ياسر راح لمطبخ
    عبدالعزيز:ساندي جهزي قهوه وشاهي وحطيها في سياراة مال انا ..اوكي
    ساندي:اوكي بابا
    طلع عبدالعزيز من المطبخ ولقى سمو ومحمد على حالهم سوالف الى الصبح
    وطلع عبدالعزيز وبدل ملابسه ونزل ولقى الشغاله مجهزه الاغراض في السياره وروح لبيت ابو مشعل ومروا ع المطعم واخذوا لهم عشاء

    توقيع » كشه منفوشه
    كل شي فيني ياحبيبي يعشقك
    والقلب نبضاته عن احساسه
    تقول في كل عرق من عروقي
    صار لك قلبي يحبك وحبك مايزول




    [URL="http://[URL="http://[/URL]"]http://ww.c[URL="http://[IMG.
    رد مع اقتباس
    قديم 12-26-2009, 05:41 PM   رقم المشاركة : ( 2 (permalink) )
    |[ عـضٍـٍـٍـٍـو مميـٍٍـٍز ]|

    الصورة الرمزية كشه منفوشه

    الملف الشخصي
    رقـم العضويـة : 14595
    تـاريخ التسجيل : Dec 2009
    المشاركـات : 109 [+]

    كشه منفوشه غير متواجد حالياً



    افتراضي رد: ****{{عشق البنات}}**** جريئه جدا ورمنسيه للغاية***

    (الجزء الرابع)
    (في البر الساعه ):الليل
    الشباب جالسين يتقهون
    عبدالعزيز:هاه شرايكم فالطلعه هذي
    مشعل:تصدق ياعزوز لازم نطلع بين فترة والثانيه ياخي ملل
    عبدالعزيز:والله انك صادق إلا ماقلتلكم!
    مشعل:شفيك؟ شوف لاتستهبل وربي لو ___يقاطعه عزوز وهو يأشر ع ياسر
    عبدالعزيز وهو ياناظر لياسر :شفيه الاخو وين سرحت
    مشعل:اخاف انه يفكر فهل الشرقيه
    عبدالعزيز:اوه اجل في ناس فالشرقيه ماخذين عقله وتفكيره
    ياسر:اوف وبعدين يعني الواحد ماعاد يقعد مع نفسه ويفكر على راحته
    مشعل ناظر لعبدالعزيز:لا مادام السالفه كذا اجل نسكت مو احسن
    وجلسوا يضحكون ع ياسر وبعدين قالهم عبدالعزيز عن سالفة خطبته لجنى مشعل ميت ضحك:الله ماني مصدق جنى تتزوج
    ياسر:ههه ياحليلها يعني لازم نعلمها الطبخ
    مشعل: انا راح اشتريلها كتاب طبخ ههه
    عبدالعزيز:لا والله تضحكون عليها وانا جالس اشوفكم بكره من بتاخذون
    مشعل:لاتعليق هههه
    ياسر:______هههه
    وكملوا سهرتهم
    (الجزء الخامس)
    بعد اسبوعين من هذي الاحداث بدات فتره الاختبارات والكل مشغول
    (بعد اسبوع من انتهاء الاختبارات طلعت النتائج)
    الساعهالصبح
    في بيت ابو بندر ندى قامت الصبح وراحت تجيب النتائج لبنات
    ندى في الجامعه عند لوحه النتائج وتجي لها وحده من بنات القاعه
    عبير:صباح الخير ندى
    ندى:صباح النور كيفك وش اخبارك
    عبير:تمام مبروك النجاح
    ندى وهي تصارخ:امانه
    عبير:والله
    ندى:والبنات
    عبير :والله ياندى مثل كل سنه الكل ناجح ماعدا...
    ندى:لاتقولينها سمو مانجحت
    عبير:والله ياندى هذا الحقيقه
    ندى اخذ جوالها وكلم البنات كلهم ماعدا سمو الي كانت في سابع نومه والكل طاير من الفرح بس تنكدوا لما عرفوا ان سمو حامله مواد
    ندى تكلم وجدان:والله مادري كيف اخبرها
    وجدان: من عقلك تتكلمين
    والله سمو ماحسبت حساب
    ندى:متاكده
    وجدان:اكيد ليش انتي ماشفتي كيف تذاكر
    ندى:وانتي كيف شفتيها ؟سمو طول الوقت مع عبير
    وجدان:الا شفتها كنت اروح اسلم عليه والله ياندى انها كانت تذاكر صفحه وتحذف عشر واذ سالتها قالت احس انه ماله داعي
    ندى:مدام كذا اجل اكلمها وارجع اكلمك
    وجدان:باااي
    ندى:باي
    ندى ارجعت تدق على سمو الي كانت نايمه لما دق جلست علي السرير مقابله التلفزيون الي شغال من امس
    سمو وهي ميته نوم:نعم ..وش تبين؟
    ندى:وش ابي !!ابي اعلمك بسواد وجهك
    سمو:الله لايجيب سواد الوجه
    ندى:متاكده ياهانم!! انتي حامله مواد
    سمو :ماترد
    ندى وهي ميته خوف:سمو وش فيك الله يهديك عادي كل البنات يحملون مواد ،سمو وين رحتي؟
    سمو:ياهبله انتي وش فيك؟ انا كنت اطالع مشهد في التلفزيون ..الحين داقه الصبح علشان تقوليلي اني حامله مواد حمد لله على العقل اصلن انا داريه من اول اختبار
    ندى: الله ياخذك ياشيخه خرعتيني
    سمو:ها في شي ثاني بتقولينه؟
    ندى:ليه!!ليكون بترجعين تنامين
    سمو:لا طار النوم من عيني انا ابي اروح افطر
    ندى:اجل اكلمك بعدين بااي سمو: بااي
    وقامت سمو من السريرو ( لابسه بيجامه بيضاء وفيها دباديب زرقاء )وهي شبه صاحيه راحت لحمام وتوضت وصلت و ونزلت تحت في الدرج قابلت امها
    ام عبدالعزيز: ها يمه بشري عساك نجحتي
    سمو وهي تدخل يديها في شعرها ونظراتها على الارض :ها وش؟
    ام عبدالعزيز:اقول نجحتي ولا مثل كل سنه
    سمو: لا والله ياهدى خيرها في غيرها وبعدين نستفيد ناخذ معلومات ولابعد نثبتها احسن
    ام عبدالعزيز:ياربي انتي متى بتعقلين
    سمو: بعدين ماماتي انا الحين باروح افطر لاني ميته جوع
    وراحت تركض بسرعه علشان ماتسمع رد امها
    ودخلت الصاله ولقت محمد فيها
    سمو: ها حماده بشر
    محمد: ابشرك ثلاث
    سمو جلست على الكرسي :اجل انا وياك جبنا العيد
    محمد ميت ضحك: اي والله صادقه
    سمو:الله يعينا على الفيلسوف عزوز والله ليعطينا محاضرات لليل
    محمد: والله انك صادقه وبعدين محاضرته وحده هي عن( اهميه التعليم للفرد ومايعوده ع المجتمع بفائده)
    سمووهي ميته ضحك :وبعدين مايضيع ولا كلمه
    قامت سمو هي ومحمد لطاوله الطعام وهم نازلين تعليق في بعض دخل ابو عبدالعزيز وهو ينادي :هدى
    سمو:يبه امي فوق خير تبي شي
    ابو عبدالعزيز:لا بس قولي لامك انكم تجهزون اغراضكم علشان بكره بنروح مزرعه جدك
    سمو وهي ميته من الفرح: امانه يبه
    ابوعبدالعزيز: ايه يابنيتي يألله روحي جهزي اغراضك
    سمو:طيران___إلا يبه ماسألتنا نجحنا و __ويقاطعها ابوها وهومعطيها ظهره:داري مايحتاج حاملين مواد
    وراحت سمو ودخلت الصاله
    سمو:حماده تجهز للنجاحه
    محمد:وشهو من اللي نجح
    سمو:انا وانت
    محمد:نعم
    سمو:ياخي الناس تنجح وماتلقى نجاحه وحنا راسبين وتجينا نجايح.ياالله بروح اجهز
    وراحت ركض لغرفتها وهي فرحانه وطلعت شنطه السفر وقامت تحط كل شي سواء تحتاجه او ماتحتاجه
    وعلى طول كلمت البنات والكل تجهز
    (الجزء السادس)
    الساعه: صباحا.
    في الطريق لمزراعه الكل مشى في وقت واحد ابو عبدالعزيز هو وابوبندر في سياره ومعهم ام عبدالعزيز وام بندر ويسوق فيهم عبدالعزيز مرة ومرة بندر
    اما في سياره محمد هو وسمو اللي كانوا مهبلين في الدنيا ومشغلين اغنية راشد الماجد (تطلبوني شي)
    اما في سياره مشعل هو وياسر وجنى وندى الي كانوا في اجواء هاديه ويسلفون بكل رواقه
    اما ابو فراس فهو وعائلته
    وابواحمد هو وعايلته
    في الطريق وقفوا الكل علشان يفطرون في الطريق
    ابو عبدالعزيز نزل من السياره:ماشاء الله الجو زين
    اليوم
    ابو بندر: والله انك صادق ياخوي
    ابو عبدالعزيز:ياام عبدالعزيز جهزوا الفطور
    ام عبدالعزيز:انشاء الله
    عبدالعزيز:بس يبه محمد ماجاء
    ابو عبدالعزيز: ماراح يوصل الحين هو الله يهديه ماترك محطه الا وقف عندها
    ياسر وهو يكلم عبدالعزيز:اقول كلم اخوك شفه وينه
    عبدالعزيز: تلقاه في الطريق وبعد دقايق وصل محمد وهو قمه السرعه ووقف ونزلت سمو وهي ميته من الضحك
    محمد:ياويلنا ياسمو والله ليلعن اشكالنا ابوي
    سمو:والله انا مالي دخل
    محمد:افا ياخاينه
    سمو:ههه اقول باااي
    محمد وهو رايح للرجال:باااي
    واكتملت تجهيزات الفطور
    وكانت وجدان ميته من النوم
    وتسند ظهرها على سياره مشعل بدون ماتدري
    مشعل وهو يقترب منها يظن انها ندى وصرخ بصوت عالي:ندووووش اصحي
    وجدان من الخوف طاحت على الارض
    ومشعل عرف ان هذي مو ندى ووجدان قامت من على الارض وهي في قمه الخجل مشعل راح بدون مايتكلم ولا بكلمه
    (عند الرجال)
    عبدالعزيز ومشعل وياسر راحوا عندالسيارات
    عبدالعزيز وهو ياشرعلى ياسر ويكلم مشعل:اقول مشعلوه خالك وش فيه
    مشعل:والله لاتسالني من يوم جانا وهو كذا
    ياسر سارح بافكاره في سمو وكان يطالع سياره محمد ويتذكر نزلتها من السياره
    عبدالعزيز:اقول يابو الشباب وين سرحت
    ياسر بعد مانتبه:وانت كل ماسرحت تدخل عرض وقعد يقلد عبدالعزيز(اقول يابو الشباب وين سرحت)هههه ويموت من الضحك
    عبدالعزيز:لا ياشيخ شفت وجهك وانت تستهبل ابد مو لايق
    مشعل:والله انك صادق
    ياسر: شكلي معطيكم وجه اقوم احسلي من مقابل وجيهكم
    وراح ياسر عند الرجال ولحقه مشعل وعبدالعزيز
    وبعد ساعه مشوا متجهين للمزرعه
    (في المزرعه)
    كانت المزرعه لجد العايله وكل اجازه يروحون لها ويجون عماتهم اللي فالكويت والامارات وكانت المزرعه مهيئه من ناحية الخدم والسواقين وغير كذا كان لكل عايله فيلا ولها حديقه خاصه وبين كل فيلا وفيلا سور من الاشجار وكان فيها ملعب كرة قدم ومسابح يعني كانت المزرعه خيال وفخمه وساكن فيها جدهم وجدتهم (جدهم صالح ابو راشد صاحب شركات انسان محترم وله هيبته يحب النظام متزوج ام راشد نوره انسانه طيبه حكيمه لها مكانه خاصه عند زوجها تموت ع مشعل بحكم انه اول حفيد لهم )
    وصلت العوايل الساعهالصبح وبدت تدخل السيارات من بوابة المزرعه وكانوا الخدم مجهزين كل شي للعايله من تنظيف الفلل وتجهيزها من كل النواحي
    نزلت العوايل وسلموا على جدانهم وراحوا يرتاحون لان عماتهم اليوم ماشين وراح يوصلون المغرب وفي الليل راح يكون فيه عشا كبير للعوايل اللي جايه
    في العصر صحت سمو ووضت وصلت واخذت شاور ولبست ثوب قصير فوق الركبه لونه اصفر وفيه حزام اسود ومن تحت بنطلون للركبه لونه اسود وظبطت شكلها ونزلت بس مالقت احد
    سمو:ساندي وين ماما
    ساندي:ماما في بيت كبير
    سمو: اوكي سويلي عصير
    وجلست تطالع فتلفزيون
    في غرفة وجدان كانت لابسه قميص نوم قصير لونه موف فاتح ومتحضنه المخده وتفكر في مشعل وتكلم نفسها:
    (واي ياحلاته وربي حلو آه كل مابغيت انام اتذكر شكله يفز قلبي مشعل لا لا اممم بس شكله رسمي معقوله يكون خفيف دم (وتشد شعرها على خفيف) وتقعد تضحك بصوت خفيف اكلم سمو اقولها اللي صار
    اخذت جوالها واتصل على سمو
    سمو:هلا والله بالوجد
    وجدان: هلا فيك
    سمو:وجدان وش فيه صوتك
    وجدان:مافيني شي بس صار شي اليوم والله لتموتين ضحك
    سمو:وشهو تكلمي
    وجدان قالت لسمو الموقف سمووهي ميته ضحك:اما شكلك تحفه
    وجدان:تضحكين يامال كسر السنون
    سمو:والله انا مستغربه!! مشعل باين عليه انه رسمي
    وجدان:ايو وانا قلت مثلك
    سمو وجدان كملو ا مكلمتهم
    وكله تعليق علي الموقف
    في غرفة جنى كانت نايمه بعمق دخل خالد وقعد يشغل الانوار
    خالد وبصوت عالي :جنى قووووووومي بسسسررررعه بوريك شي
    جنى فزت من مكانها وهي خايفه:هاه شفيك صاير شي
    خالد بابتسامه:شرايك فيني
    جنى باستهزاء:الله والله تهبل بصراحه ماكنت متوقعه ان الثوب والغتره عليك تهبل الله يحفظك حصن نفسك لاحد يعطيك عين
    خالد بغرور:اصلا انا داري اني حلو بس تدرين ماحب اغطي عليكم
    جنى:لاولله
    خالد: اقول تتوقعين عمتي نوف وبناتها راح يسكنون عندنا
    جنى: لا!بيجلسون عند جدي وجدتي
    خالد:وامل؟
    جنى: شفيها
    خالد:بتسكن عندنا
    جنى:مادري يمكن
    خالد:تكفين جنى حاولي فيها
    جنى:أوف اوكي بعدين نتكلم فهالموضوع
    خالد:لاتنسين طيب شرايك تتصلين عليها الحين وتسألينها وين وصلوا
    جنى:خلاص خالد هي كم من ساعه ونشوفهم ماله داعي اتصالي (دخل مشعل عليهم)
    مشعل:اوه وش عندك كاشخ
    خالد: شرايك فيني اجنن صح
    مشعل:صح بس مو احلى مني
    جنى:الله على اخواني فيهم غرور بشكل غير طبيعي
    وطلعوا من عند جنى وراحو كلهم في فيلا الجد وقامت جنى واخذت شاور سريع وصلت ولبست بنطلون
    جينز وبلوزه تركواز كت
    وجلست على النت تدردش مع ريما وصديقاتها
    اما ندى هل الوقت كانت في حديقة بيتهم تتمشى
    (الجزء السابع)
    الساعه في الليل وصلوا عماتهم وعلى طول راحوا لبيت جدهم في مجلس الرجال
    الجد:الله حيهم
    ام جراح:الله يبقيك يبه__ شخبارك
    الجد:طيب ونشكر ربنا
    ام جراح:تعال يمه جراح سلم ع جدك وناد خواتك خلهم يدخلون ترا ماكو احد
    دخل جراح ومعه خواته ثنتين (جراح ولد نوف عمره سنه شاب مستهتر صايع كل همه البنات)
    مشاعل:شلونك يدي شخبارك
    الجد:الحمد لله وانتي كيفك
    مشاعل:الحمد لله
    (مشاعل  سنه فتاة كل همها الموضه والازياء بس حلوة ويزيد حلواتها الميك آب اللي تحطه ماهره في هذا الشي)
    أمل: شلونك يدي
    الجد:هلا امولتي كيفك
    امل:تمام
    (املسنه بنت مصلحجيه عايشه فعالم من الحقد عكس اختها بس هي اللي تمشي اختها تموت ع خالد وعشان كذا دائما تحاول تتقرب من جنى )
    ام جراح: اقول يمه جراح خذ خواتك وطلعوا ارتاحوا
    جراح: امرك يمه
    وراح جراح وبقت مشاعل وامل
    امل:يمه انا بروح بيت خالي راشد
    ام جراح:ليه يمه
    مشاعل:ماكو شي بس مشتاقين لجنى وايد
    ام جراح:انزين بس لاتطولون
    مشاعل وامل طايرات من الفرحه وراحو ركض لبيت خالهم
    وندق الجرس وفتحت افلين الباب
    امل: افلين وين ماما جنى
    افلين :ماما جنى فوق
    مشاعل:روحي ناديها
    وراحو البنات وجلسوا في الصاله امل نزلت عبايتها وغطاتها
    مشاعل وهي مرتبكه: املوه ويعه لبسي عباتج
    امل:ماكو احد
    مشاعل: شنو ماكو احد وعيال خالي وين راحو
    ولا انتي تبين حبيب قلبك يشوفك
    في غرفه جنى كانت جنى تظبط الميك اب وندق الباب
    افلين: مدام جنى مدام مشاعل ومدام امل يبغي انتي تحت
    جنى وهي منصدمه وتكلم نفسها(ياحول هذولا وش جابهم الله لا يحيهم انزل واطلعلهم قبل لايجي العاشق الولهان ويشوفهم):اوكي
    ونزلت جنى وهي تبتسم بكل ثقه
    جنى:هلا والله بنات العمه
    مشاعل وامل:هلا فيج
    جنى وهي تناظرفي امل بستهزاء:امل ماشاء الله والله البدله مطلعه جسمك موت
    امل فهمت كلام جنى: والله الجو حر وايد وقلت اكيد ماكو احد لانا شفنا مشعل في بيت يدي واكيد خالد هناك
    جنى: افا عليك ياامل نسيتي الخال
    امل وهي تناظر في مشاعل:هاو واحنا نقدر ننساه
    (مشاعل معجبه في ياسربس مقتنعه ان زواجها منه مستحيل)
    راحو البنات بيت جدهم لان عمتهم ام ماجد وصلت هي وبناتها
    البنات كانوا مجتمعين في غرفة الجلوس الكل كانوا مبسوطين الشله كانوا جالسين جنب بعض ونازلين تعليق في باقي البنات وكان جوال جنى مع ريما وتنقل منها مقاطع وطاحت على رساله خالد ومانصدمت لانها كانت حاسه ان فيه وحده في حياة خالد بس ماتوقعت امل
    ريما وهي تكتم عبرتها:جنى شنو هذي
    جنى: يوه اشوا ان الي طاح عليها انتي مو امل
    وقالت جنى السالفه لي ريما الي كانت تكتم عبرتها
    ام راشد:يمه سمو قومي شوفي القهوه جاهزه وان كانت جاهزه دقي على واحدا من اخوانك يجي ياخذها
    سمو:تامرين ياالغاليه
    ام راشد:ربي يوفقك ويرزقك ابن الحلال الي يسعدك
    سمو وهي ترفع يدها لسماء:امين ..يسمع منك ربنا
    ام جراح: والله مستعجله على الزواج
    امل : اكيد يمه تبي تستانس
    سمو وهي واقفه:الحمد لله مستانسه في بيت اهلي
    راحت سمو للمطبخ وكانت لابسه فستان احمر قصير مره
    ام راشد بصوت واطي:يمه هدى لاتخلين بنتك تلبس كذا
    هدى:والله ياعمه اني احاول فيها بس انتي تعرفينها عنيده
    ام ماجدكانت قاصده ترفع صوتها: والله يايمه انج صادقه فديتج
    ام عبدالعزيزوهي منحرجه بس ماتبي توضح:والله يام ماجد انتي تعرفين الشباب هذا لبسهم
    صار الجو في الجلسه مكهرب
    في المطبخ دخلت سمو ولقت القهوة جاهزه واتصلت على عبدالعزيز علشان يجي ياخذها وراحت للصاله لما دخلت لقت الكل ساكتين وجلست جنب جنى
    سموبصوت واطي:جوجو وش فيه الجو
    جنى: من فعايلك
    سمو:انا!! وش سويت
    جنى:علشان لبسك قامت حرب بين عمتي هدى وعمتي فاطمه
    وقالت جنى لسمو السالفه
    ويدق جوال سمو
    سمو وهي مبتسمه:امانه جنى تكفين شوفي القهوه
    جنى:اوكي
    وراحت جنى للمطبخ وعلى ماهي تذوق القهوه ولفت بتطلع لقت عبدالعزيز في وجهها وماكان فيه الا باب واحد وعبدالعزيز كان واقف يناظر جنى ومبتسم
    عبدالعزيز:هلا جنى كيفك
    جنى وهي في قمة الاحراج:تمام
    عبدالعزيز:وربي انك قمر
    وعرف عبدالعزيز انهاخايفه
    وطلع وراحت تركض من الارتباك وعبدالعزيز ميت ضحك ودخلت الصاله وهي ميته من الخوف سمو بصوت عالي :هههه وش رايك في المقلب
    جنى ضربت سمو في راسها
    ام راشد:يمه جنى وش فيه وجهك
    سمو :ماعليه جدتي بس انا مادريت وقلت لجنى تروح تشوف وطلع عبدالعزيز في وجهها
    ام راشد:ماعليه يمه كلها شهرين وتكونين في وجهه دايما
    جنى انحرجت من الكلام وراحت للمطبخ
    اما ام ماجد انصدمت:شو يمه وشو بعد شهرين ليه في شي
    ام راشد:لايمه بس ابو عبدالعزيز خطب جنى اليوم الصبح وقلنا ماراح نسوي الملكه الا بحضوركم
    ام ماجد وهي في قمه غضبها :الحمد لله انكم ذكرتوني
    بشايروهي مو مستوعبه الكلام قامت وطلعت فوق وبعد شوي لحقتها اختها سلوى(بشاير بنت ام ماجد سنه انسانه حقوده ماتحب الا نفسها وتحاول ترضي جدتها بالبس المحتشم عشان المدح وكانت حاطه فبالها عبدالعزيز وسلوى اختها الكبيرة سنه نفس اختها في كل شي)
    في الغرفه بشاير تبكي وسلوى تحاول تهديها
    بشاير:آه ياسلوى راح مني عبدالعزيز شسوي
    سلوى:انتي قومي نسير تحت وبعدين يحلها الف حلال
    بشاير:والله ماخليها تهنى فيه هين ياجنى
    سلوى:اوكي قومي مسحي دموعج والليله نقعد انا وانتي نفكر شبنسوي يالا ياعمري والله دموعج غاليه علي
    وتقوم بشاير بتغسل دخلت عليهم سمو ومسويه نفسها مصدومه:اوه بنت عمتي تبكي ليه شفيك
    بشاير:لا ولا شي
    سلوى:مافي داعي تطلعين فوق ياسمو احنا خمس دقايق ونازلين
    سمو انقهرت من رد سلوى:والله ياحبيبتي انا كنت بروح للغرفه بس سمعت صوت بشاير تبكي خفت تكون تبكي لان عزوز راح يتزوج جنى بس الظاهر السالفه اقوى من كذا اوكي اخليكم
    بشاير كانت تبي ترد ع سمو بس اختها سكتتها عشان ماتوضح انهم مهتمين فالسالفه
    نزلت سمو وهي ميته ضحك وتجلس جنب جنى
    سمو:ههه شكلهم ناوين عليك
    جنى وهي خايفه:مين
    سمو:سلوى وبشاير انصدموا يوم دروا ان عزوز بيتزوجك
    جنى:اولا اسمه عبدالعزيز مو عزوز ثانيا احسن خليهم وربي لحرهم
    سمو:اوه كل هذا حب طيب شرايك فيه يوم شفتيه فالمطبخ
    جنى:آه يهبل عذاب اصلا قعدت اسولف معاه
    سمو وهي مصدومه من جراءة جنى:لاماصدق
    جنى:وازيدك من الشعر بيت قلتله احبك انت قمر
    سمو ماصدقت جنى وتقول في نفسها لازم اسأل عزوز
    جلسوا البنات لين جا العشا وتعشوا ورجعوا يكملون سهرتهم
    عند الرجال بعد العشا
    الجد وعياله متجمعين وسوالف عن الاسهم وشركاتهم والمناقصات
    اما الشباب فكانوا منقسمين ياسر ومشعل وعبد العزيز
    وماجد(ماجد ولد عمتهم فاطمه عمره سنه شاب خلوق وجماله جمال اماراتي موظف في شركة ابوه) مع بعض ونازلين تعليق في عبدالعزيز ومعهم خالد واحمد وبندر
    ومحمد وجراح مع بعض يتكلمون في البنات والارقام
    ياسر:شباب ترى مابقى على عرس عزيز الاشهرين
    مشعل مسوي نفسه مذيع:اخوي عبدالعزيز ماهو شعورك وانت باقي شهرين وتدخل القفص الذهبي
    عبدالعزيز:والله ياخوي مشعل شعور اي انسان كلها شهرين بيعش مع توام روحه في بيت واحد لا وكل يوم راح يشوفها والله ماني مصدق
    ويقعد عبدالعزيز يصارخ:ياررررب متى ههه
    الشباب جلسو ا يسلفون في الزواج وتجهيزاته
      رد مع اقتباس
    قديم 12-26-2009, 05:49 PM   رقم المشاركة : ( 3 (permalink) )
    |[ عـضٍـٍـٍـٍـو مميـٍٍـٍز ]|

    الصورة الرمزية كشه منفوشه

    الملف الشخصي
    رقـم العضويـة : 14595
    تـاريخ التسجيل : Dec 2009
    المشاركـات : 109 [+]

    كشه منفوشه غير متواجد حالياً



    افتراضي رد: ****{{عشق البنات}}**** جريئه جدا ورمنسيه للغاية***

    (الجزء الثامن)
    الساعه  صباحا
    بعد ماانتهت السهره
    البنات عطوا اهلهم خبر انهم راح ينامون عند جدتهم الكل راح ماعدا الشله الخمس البنات في الغرفه ريما جالسه علي الكرسي وسمو وجدان على سرير واحد وندى وجنى على السرير
    سمو وهي تقوم من السرير: يوه بنات انا ماعرف انام الا ببجامه
    جنى:وانا بعد مثلك
    سمو :اجل انا بروح لبيتنا ابدل وارجع
    جنى:امانه سمو مري بيتنا انا راح اكلم افيلين اتجهزها لك عند الباب الخلفي للفيلا
    سمو :اوكي بااي
    وراحت سمو لبيتهم وبدلت ملابسها ولبست بيجامه صفرا وراحت لبيت عمها راشد
    ياسر شاف افيلين واقفه على الباب وعرف السالفه وخلاها تروح وهو جلس ينتظرها
    سمو لما وصلت راحت تنادي بصوت واطي :افلين افلين
    طلع ياسر في وجها:هلا والله
    سمو انصدمت:خير انت وش تسوي هنا
    ياسر: انتظرك
    سمو راحت تعدل عبايتها وغطاها
    ياسر: تصدقين انك كل يوم تحلوين بس مو احلى من حبيبتي
    سمو انصدمت من الكلمه:خير وانا وش دخلني رجا عطني الكيس ابي اروح
    ياسر:دخلك انك تعرفينها
    وعطا ياسر الكيس لسمو وراح وراحت معه روح سمو الي لاول مره تحس انها ضعيفه
    سمو وهي تكلم نفسها: انا ليش انقهرت لما قالي ان له حبيبه اكيد علشانه قارني فيها اخ بس لو اني سالته بس انا اوريك ياسر الجمال على اصوله
    ورجعت سمو لبنات الي كانوا في قمه الوناسه الي تلعب بلاستيشن والي يسولف عن الاناقه
    ندى:سكوت بنات وش رايكم نلعب لعبه
    الكل:يااالله
    ندى:العبه اسمها لعبه الصراحه
    وشرحت للبنات طريقتها وبدت اللعبه وطاح الاختيار على وجدان
    ندى: وجدان شخص تهدين له قلبك
    وجدان وهي في قمه الاحراج:هاه
    سمو:اقول عنك
    ندى:لا خليها تقول
    وجدان: مشعل
    الكل استغرب الا سمو لانها عارفه السالفه وقالت لهم وجدان السالفه
    جنى: ياعيني وكل هذا وساكته باذن الله راح تكوني انتي زوجة اخوي
    وجدان:جنو حمدلله
    وكانت اللعبه تدور علي هالنمط وكانت من نتايجها
    ان البنات عرفوا ليه ريما دايما سرحانه وحزينه
    ريما قالت للبنات كل شي صد خالد وكلامه الجاف معه
    وانهارت عند البنات الي كان الدمع مالي عيونهم من حال ريما
    جنى:ريما حبيبتي وربي مافيه احد يستاهل دموعك حتى لو انه اخوي
    سمو:ريما عمري انتي وربي ليعرف قيمتك اذ اخذ القعيطيه امولوه مالت على وجها الي كانه كراسه رسم كله الوان
    ريما تضحك ضحكه خفيفه:حسبي الله على بليسك ياسمو
    وكملوا البنات سهرتهم
    (الجزء التاسع)
    الصبح الساعه 
    الكل نايم ماعدا ندى الي متعوده الوقت هذا وقت رياضه ولبست بيجامه موجوده مع جنى و انزلت تحت في الصاله الرياضيه(الصاله الرياضيه موجود بس في فيله الجد علشان معه السكري ولازم يستمر على الرياضه)
    اما في مجلس الرجال الخارجي الكل نايم الا ماجد هو ومشعل
    ماجد:ياخي والله مشتاق للرياضه
    مشعل:الله واكبر الا يسمعك يقول شهر ماسويتها مو يومين
    ماجد:الحين وين احصل نوادي رياضيه فاتحه هل الحزه
    مشعل:كثر منها نوادي هنا
    ماجد: والحين شو اسوي
    مشعل:مالك الا صاله جدي الرياضيه
    ماجد:والله يبتها انا بسير فيله يدي تسير وياي
    مشعل:ياشيخ روح قال رياضه قال
    راح ماجد الصاله الرياضيه وقبل مايدخلها سمع صوت الاجهزه وفجاه صوت وحده تتالم ودخل لقى بنت طايحه على الارض وماسكه رجلها ومعطيه الباب ظهرها وراح ركض وجلس عندها
    ماجد: شو بلاج
    ندى مو مركزه من الي يتكلم لان الام كان فضيع والصاله في السرداب صعب احد يسمعه
    ندى:اه اه
    ماجد ماعرف وش يسوي راح على طول وشالها من الارض كانت ندى بين ايدينه بس موحاسه باالدنيا وحطها في الصاله الداخليه وهو عاجز عن التفكير وسالها: انتي منو
    ندى:انا ندى
    لما قالت له ندى ارتاح لانه عارف ان مشعل اخو ندى من الرضاعه وراح واتصل على مشعل وقال له السالفه وجاء مشعل واخذ ندى لمستشفى وطلع عندها كسر بسيط في الساق
    في سياره مشعل
    مشعل:ندى انتي وش كنتي تسوين في الصاله
    ندى: كنت اسوي رياضه
    مشعل:وكيف انكسرتي
    ندى: كنت على السير وفجاه زلقت رجلي وطحت
    مشعل:يعني انتي انكسرتي في الصاله
    ندى بطيب نيه:ايه
    مشعل:وشلون رحتي لصاله
    ندى فهمت قصد مشعل وماتت من الحيا
    وبعد دقايق وصلوا البيت ودخل مشعل ندى بيتهم بمساعده بندر وعرفوا كل العايله السالفه ولكن الكل كان يعتقد ان مشعل هو الا ساعد ندى ومايعرف الحقيقه الا الثلاثه ماقالت لبنات السالفه والكل راحوا بيت ابو بندر يتحمدون لندى على السلامه هذي الاحداث كانت يوم الثلاثاء تمت ملكه عبدالعزيز وجنى الي كانت رافضه انها تطلع لعبدالعزيز
    (الجزء العاشر)
    كانت سمو جالسه عند جدتها الساعه المغرب لان بيتهم مليان ناس جاين يهنون فاكانت طول الوقت عند جدتها
    ام راشد: يمه سمو روحي المطبخ خلي الشغاله تجيب القهوه
    سمو:تامرين ياالغاليه
    وراحت سمو لمطبخ وكانت في قمه جمالها واناقتها ولابسه فستان على شكل ساري ومسويه مكياج هندي وطالعه مثل القمر لان يمكن احد يجي من المهنين
    دخلت المطبخ تجهز القهوه
    دخل ياسر وقف منذهل بجمالها
    ياسر:احم احم
    سمو ارتبكت لما سمعت صوت ياسر
    ياسر:قلت لك كل يوم تحلوين
    سمو بدلع:شكرا عيونك الحو___
    ياسر:انطقيها تكفين ترى من زمان محد قالي كلام حلو
    سمو حطت يدينها علي خصرها:وحبيبتك وين وراحت
    ياسر :حبيبتي من زمان ماكلمتها
    سمو حست ان الوضع غلط خصوصا ان هذا مطبخ الجد يعني اي احد يدخله
    كانت بتطلع بس حست انه لازم تساله سوال علشان تسترجع غرورها بعد ماانهز بمقارنتها مع حبيبته وعند الباب التفت في ياسر :ياسر الحين احلى مين انا ولا حبيبتك
    ياسر:وهذي فيها سوال اكيد انتي لان وبكل بساطه حبيبتي وانتي وحده كيف اقدر احط مقارنه بين شي واحد
    سمو وقفت وهي مصدومه
    ياسر: سمو انا احبك ومتاكد انك تبادلين نفس الشعور بس يمكن ماعرفتي كيف
    تعبرين حتى لنفسك
    وراح ياسر وسمو واقفه مكانها بعدين استوعبت اللي صار ورحت لغرفتها وقبل ماتدخل غرفتها سمعت صوت من غرفة محمد وسمعته يكلم وحده ودخلت عليه فجأة وارتبك لما شافها وقفل الخط
    سمو:انت مين كنت تكلم؟
    محمد:واحد من الربع
    سمو:واحد ولا وحده محمد انا سمو مو امي علشان تكذب عليها
    محمد وهو منزل نظراته للارض :والله ياسمو هذي وحده عطاني رقمها واحد من الشباب
    سمو وهي تناظر فيه:وانت تكلم عادي انت ترضا اني اكلم واحد وبعدين عطني رقم هذي البنت علشان اعلمها طريق الصح وين
    سمو تاخذ جوال محمد وتقراء الرقم وانصدمت لانها رقم امل وحاولت تخفي صدمتها
    محمد:سمو اوعدك انها راح تكون اخر مره
    سمو وهي واقف على الباب :محمد ابيك تذكر ها الكلام (كما تدين تدان) وراحت سمو وكلمتها باقيه في عقل محمد
    وبعد فتره اجتمعوا العايله وكان الكل منشغل وسمو جنب امل
    سموبصوت واطي:اقول امل وش اخبار اخوي محمد
    امل وهي منصدمه:وانا شكو اخوج ولا اخوي
    سمو:لان اللي جالسه تكلمينه وعايشه معه قصه حب هو اخوي محمد
    امل :اي واحد واي قصه حب
    سمو:مالومك من كثرهم ماعاد صرتي تميزين
    وسمو قامت وراحت لمغاسل قاصده علشان تلحقها امل ونجحت خطة سمو ولحقتها امل
    سمو:في شي امل
    امل: ماكو بس بغيت اعرف منو يعرف بسالفه غيرج
    سمو:محد يعرفها بس اذ حبيتي راح اطلع الحين واقولهم واذ ماحبيتي خلينا نتفاهم
    امل:خلينا نتفاهم
    سمو:اوكي كذا حلو نبدا بدون لف ودوران اللي ابيه هو انك تبتعدين عن خالد
    امل:بس ياسمو انا احب خالد
    سمو:اللي يحب مايخون هذا اللي يحب مع ان اشك انك تحبين بس اذ كان كذا اوكي اطلع واقول لي ام حبيب القلب واخته
    امل بعد ماحست بخوف:اوكي
    ضحكت سمو ضحكة الانتصار وطلعت امل مانزلت نظراتها امل في نفسها(والله ياسمو اني ماانساها لك انا كنت كاره بس اللحين وايد) (الجزء الحادي عشر) طلعت امل من غرفة جنى وصادفت خالد
    خالد: صباح الخير
    امل بوجه عابس:صباح النور
    كانت امل بتروح بس خالد
    تكلم:امل وش فيك
    امل: مافيني شي بس خالد ارجوك ابتعد عني انت عندي مثل اخوي جراح
    وراحت امل ووقف خالد منصدم وراح خالد وبقى الموقف ماثر فيه بس فتره وعدت وبعدها كره امل وكره غيرها
    اما امل فدبرت مصيبه وحطتها على راس سمو
    امل تكلم واحد : وهذا المطلوب منك فهمت
    يوسف: اكيد فهمت
    امل: ياالله عيد اللي قلت لك
    يوسف: امرك..ادق على الرقم اللي عطيتنياه وازعجها واذ سالتني مين عطاني الرقم اقول وحده اسمها سمو واذ بغيت تتاكد ترسلين انت من جوالك الثاني الصور ومعها رقمها
    امل: فديت الفاهم
    يوسف: اندور رضاكم
    بدات خطه امل تتنفذ يوسف صار يزعج شوق اخت ياسر(شوق اخت ياسر من امه بس عايشه مع ابوها وزوجته اللي مثل الام الثانيه لها وعياله كلهم صغار وتشبه ياسر كثير )
    شوق بعد الازعاج ردت عليه: انت وش تبي
    يوسف: وش ابي ابي سلامتك ياشوق
    شوق: انت كيف تعرف اسمي
    يوسف :واعرف اسم ابوك وامك لو تبين ياشوق بنت عبدالرحمن ال___
    شوق من الصدمه قفلت الجوال في وجه وكانت ميته من الخوف وكلمت ياسر وقالت له على السالفه وعصب واخذ الرقم ودق على الرقم ورد
    يوسف :وانت وش دخلك وش تقربلك شوق
    ياسر: مالك شغل وقلي من عطاك الرقم
    يوسف :والله ياخوي عطتني الرقم وحده اسمها سمو
    ياسر وهي منصدم:وش سمو وانت كيف تعرف سمو
    يوسف: مالك دخل
    ياسر:ياحقير ان كنت صادق عطني الحين رقمها
    يوسف:اوكي لا وبعد ومدعوم بصور بس من رقمي الثاني
    ياسر حس ان الدنيا تدور فيه وكاتم عبرته:اوكي انا انتظر بس شوف والله اللي رفع سبع ونزل سبع ان دقيت على الرقم مره ثانيه والله لتندم فهمت
    وبعد دقايق جات صور لسمو على جوال ياسر مع رقمها
    ياسر انصدم بس تمالك نفسه وكان يكلم نفسه(وربي انك حقيره ياسمو ولا تستاهلين ان الواحد يفكر فيك تربية الغرب اكيد وسخه مالومك اخت محمد بس والله اني اعرف كيف اربيها)
    (الجزء الثانيه عشر)
    (بعد مرور اسبوع)
    كان الكل منشغل جنى تحضر لزواجها وريما اشغلت نفسها في هوايتها المميزه
    وهي تصميم مواقع شعريه على النت اما وجدان فكانت منشغله في اختيارثوب العرس اما ندى كانت تعيش قصه حب هي وماجد وكان مشعل هو مرسول الحب
    اما سمو كانت عايشه في عالم مافيه الا هي وياسر
    وسمو كانت رسامه مبدعه وكانت راسمه رسمه لياسر فيها كل تفاصيل وجه
    (بعد شهرين من هذي الاحداث)
    *{زواج عبدالعزيز وجنى}*
    يوم الخميس الساعه الظهر (حال العروس)
    جنى في غرفتها وكانت تفكر وهي ميته من الخوف ويندق باب غرفتها
    جنى:ادخل
    كانت ندى هي وخالد يغنون ويصفقون
    خالد: صح النوم ياعروس
    جنى اعتدلت وجلست على السرير: صح بدنك
    ندى وهي تقرب من وجه جنى :اقول خويلد ماتشوف وجها اليوم فيه شي
    جنى وهي تقوم عند المرايه :ندى وش فيه
    ندى:بس احس انه محلو
    خالد: لو داري كان من زمان زوجنها
    وقامت جنى تضرب المخاد في وجيهم وقام انواع التهريج في الغرفه
    (حال المعرس)
    عبدالعزيز كان عند الحلاق هو وياسر ومشعل
    عبدالعزيز:شباب كم الساعه؟
    مشعل:تو الناس لهادرجه مستعجل
    ياسر:وبتمل منها (ودقون لبعض وهم ميتين ضحك ع شكل عزوز)
    عبدالعزيز:اوف كل هذي غيره
    ياسر:الساعه
    (الساعه  مساء) وصلوا الكوفيرات لبيت ابو مشعل وبدو يجهزون العروس وكانوا البنات كلهم موجودات الا سمو اللي كانت في القاعه من العصر
    جنى:امانه وجدان كيف مكياجي
    وجدان:وربي موت تصدقين طالعه قمر
    جنى:امانه والله
    ندى:ياشيخه والله انك اليوم نجمه
    كانت جنى حاطه مكياج وردي وراحت تلبس الفستان وكانت قمه في الجمال وراحت تتجهز نفسيا
    اما عند الرجال
    كان عبدالعزيز في غايه الوسامه
    عبدالعزيز: شباب والله اني ميت من الخوف
    ياسر:ياشيخ اثبت ولا تفضحنا
    مشعل:يجيك يوم ياياسر ونشوفك تثبت ولا لا
    ياسر:وش اللي يخوف كل اللي بتشوفه جنو
    عبدالعزيز: لا تغلط ولا والله لدوس في حوض بطنك
    ياسر:يامتوحش والله ليوصلها
    الكل مات من الضحك
    (الساعه  مساء)
    الحريم كانوا في القاعه وكان البنات قمه في الجمال سمو لابسه ثوب موف بس كان شوي عاري وريما فستان سكري قصير ومجعده شعرها ووجدان فستان سماوي طويل ومسويه بف فشعرها اماندى لبست فستان فوشي طويل بحزام فضي
    ودخل المعرس وابوه واخوان جنى مشعل وخالد وراحوا للكوشه وجلس عبدالعزيز وطفت الانوار واشتغلت اغنيه عبدالمجيد عبدالله
    ياارض احفظي ماعليك حبيب قلبي حضر
    اليوم طالع قمر في طلتك ياسلام ونزلت جنى من الدرج
    وكانت جنى منزله نظراتها وجنبها امها وندى اللي كانت تظغط على يدها وتهديها
    وصلت جنى للكوشه واستقبلها عبدالعزيزعطاها على جبهتها قبله ورفعت جنى عيونها وطاحت بعيونه ! وكان مبتسم
    وسلمت على ابوها واخوانها وراحوا وبقوا البنات متغطيات وكانت سمو قريبه من العروسين
    وسمعت خالد وهو يكلم عبدالعزيز ويقول :ان ياسر ينتظرك برا وحالف محد يوديك لفندق الا هو
    وقامت سمو بسرعه
    ريما :وين رايحه
    سمو:دقايق وارجع
    وراحت سمو لفوق ودخلت الغرفه واخذت من شنطتها ورقه وراحت ركض لما وصلت لباب القاعه طالعت في الممر وكان مافيه الا ياسر اللي معطي الباب ظهره وطلعت له:هاي اكيد تنتظرني
    ياسر :خير في شي
    سمو:سلامتك بس حبيت اعطيك شي
    وقربت سمو من ياسر بدون ماتنتبه لنظرات الاحتقار في عيونه
    ياسر:انتي ليش واقفه وبعدين من تكونين علشان تتكلمين معي كذا
    سمو واقفه:اكون حبيبة قلبك
    ياسر:حبيبة قلبي !!ومين قالك
    سمو كانت تظن ان ياسر يمزح وعطت ياسر الورقه وكانت رسمه لياسر فتح ياسر الورقه وشاف الرسمه وشق الورقه ورماها في وجه سمو وسمو كانت منهاره
    سمو:ياسر ليه سويت كذا
    بصوت منكسر:ياسر انا احبك
    ياسر:بس انا ما احبك انا ما اطيق شوفتك تدرين ليه لانك وسخه وقذره وانتي و__ والله حتى انا الرجال استحي اقولها
    طاحت سمو على الارض بس تماسكت ورفعت نفسها وراحت بس التفتت وقال كلام قعد يتردد في بال ياسر
    سمو:جرحت قلبي ياياسر بس تاكد سمو اذ انجرحت ماتسامح
    وراحت وهي منهاره ودخلت القاعه وكانت ماهي مع الناس
    راح عبدالعزيز وجنى لفندق وصلهم ياسر الا كان يتصنع البسمه
    ودخل عبدالعزيز هو وجنى الجناح وجلست على السرير وجلس عبدالعزيزعلى الكرسي المقابل للسرير
    وجلس يتامل في جنى
    عبدالعزيز:والله قد قالوا لي انك قمر بس والله انهم ظلموك وين انتي وين القمر
    رفعت جنى عيونها وجلست تناظر فيه
    عبدالعزيز: يمه لا تاكلين خليني اكمل
    ماتت جنى من الضحك وقام وجلس جنبها وحط يدينها في يدينه رفعت جنى نظراتها وكان وجهه قريب منها
    عبدالعزيز:الله يخليلي ها الوجه والله لايحرمني منه
    جنى حست بامان وجلسوا يسلفون وراح عبدالعزيز يطلب العشاء وقامت جنى وغيرت ملابسها ولبست قميص نوم ابيض وعليه وشاح من الدانتيل مليان كرستالات صغيره
    (الجزء الثالث عشر)
    في بيت ابوعبدالعزيز الكل كان راجع تعبان سمو كانت في حاله صعبه طلعت غرفتها ورمت نفسها على السرير وهي منهاره وتبكي ويدق جوالها مره وثنتين وهي مانتبهت له كان كل تفكيرها في الموقف اللي صار اليوم قامت واخذ تدور في مكتبها الا ان حصلت كراسه كلها رسومات لياسر اخذت تقطعها بشكل هستيري
    (انت ماتستاهل لحظه اقضيها وانا افكر فيك حقير حقير)وبدت في نوبه بكاء قوي ولكن المره هذي كانت على الارض بدون ماتحس بعمرها نامت على الارض وجنبها رسوماتها مقطعه
    ( في الصبح )
    في فيلة ابو بندر ريما صحت وكانت ميته من التعب
    واخذت شاور سريع وصلت وبعد ما افطرت
    ريما: يمه انا بروح لبيت عمي عبدالله
    ام احمد: وليه يمه في شي
    ريما : لا بس حبيت اودعهم قبل مانروح
    ام احمد: روحي بس لا تتاخرين لانا بنمشي الساعه خلاص
    ريما: اوكي باااي
    وراحت ريما بيت سمو
    ودخلت البيت ولقت ام عبدالعزيز
    ريما:صباح الخير خالتي
    ام عبدالعزيز: صباح النور يا بنيتي
    ريما:خالتي سمو صحت
    ام عبدالعزيز:لاوالله يابنيتي
    ريما:اوكي انا راح اصحيها
    وراحت ريما لغرفة سمو ودقت الباب ومحد رد وفتحت ولقت سمو نايمه على الارض وبملابس العرس وراحت ريما وهي ميته من الخوف :سمو حبيبتي وش فيك
    سمو وهي تفتح عينها بصعوبه :هلا ريما
    ريما: سمو انتي تعبانه اروح انادي خالتي
    سمو وهي تقوم على الارض :لا ريما انا ما فيني شي بس تعبانه شوي
    وقامت سمو وجلست الكرسي كانت وجها احمر ومكياجها على وجها
    ريما: سمو وش فيك
    سمو بدات في نوبه بكاء شديدة في حضن ريما وقالت لها السالفه بصوت متقطع وفهمت منها ريما السالفه
    وقامت ريما تهدي سمو وهدت
    ريما: ما عليك حبيبتي وربي انه مايستاهلك
    سمو :انا منقهره يا ريما
    اقوله احبك ويقول انه يكرهني كره
    وصار يتكلم علي
    ريما:ماعليك وربي انهم مايستهلون دموعنا عليهم
    قومي غسلي وجهك وصلي وانا بدق على البنات علشان يجون
    وبعد ساعه وصلت وجدان وندى لبيت سمو وا فطروا عندهم وبدت السوالف
    وجدان:وش رايك ندق على جنى نقهرها
    ندى:بس اخاف ان عبدالعزيز يكون عندها
    سمو: ما عليكم بنرسل لها رساله
    وارسلو البنات رساله بس ماحصلوا رد
    دقايق وارسلت جنى ارساله لجوال سمو(خير في شي رجاء انا ماني فاضيه لكم ياعوانس)
    سمو بعد ما قرات الرساله ع البنات:والله حرمه اخوي صارت مغروره
    ندى: ماهو اكثر منك
    سمو:الا يا الخايسه انا مغروره
    ريما:موت وجلست تغني اغنيه اصاله(ليه الغرور)
    (كان صوت ريما خيال )
    ندى:واو وربي صوتك عذاب
    ريما:شكرا
    وجدان:امانه غني وانا بسجل صوتك
    ريما: لا اخاف
    سمو:تخافين من ويش ياهبله ياالله ريما
    وبعد اصرار وافقت ريما
    ريما:اوكي وش تبوني اغني
    سمو:اي شي تحبينه
    ريما:اوكي بغني اغنيه اميره الورد (ريما لقبها دائما اميره الورد) وبدت تغني
    اميره الورد ليه الورد مفتونك
    ليه بحياتها يتمنى يعيش بغصانك
    وكملت الاغنيه وكان صوتها روعه
    ودق جوال وجدان وكانت مرتبكه
    وجدان:نعم في شي
    صوت بنت:كيفك وجدان
    وجدان:خير في شي
    البنت:وش فيك وجدان ليه معصبه
    وجدان :مالك شغل اعصب ولا ما عصب
    البنت بعصبيه: وجدان تكلمي زين
    وجدان:انت مين وش تبين
    وقفلت وجدان الخط في وجه البنت وكانوا البنات ساكتات وتسمعون في المكالمه
    ندى:وش السالفه
    وجدان:هذي وحده قليله الادب ماعليكم منها
    ريما:بنات كم الساعه
    وجدان وهي تناظر في الساعه: الساعه :
    ريما: ياالله بنات انا بروح
    وجدان:تو الناس وين رايحه
    ريما:والله اليوم بنروح لبيت جداني فالشرقيه
    وراحت ريما وبعد ربع ساعه راحوا كل البنات وبقت سمو وبدت مواجعها من جديد وراحت ترسم وعيونها مليان دموع وكان مشغله اغنيه
    ودخل محمد:صباحو ياعسل
    سمو هي تمسح دموعها بدون ماينتبه محمد: صباحو ليه لابس وين بتروح
    محمد:بنروح لجده عند خوالي
    وجيت اسلم عليك
    سمو:علينا جيت تسلم ولا جاي تقهرني
    محمد:يعجبني فيك ذكائك
    هههه
    وطلع محمد من عند سمو ورجعت لرسم
      رد مع اقتباس
    قديم 12-26-2009, 05:56 PM   رقم المشاركة : ( 4 (permalink) )
    |[ عـضٍـٍـٍـٍـو مميـٍٍـٍز ]|

    الصورة الرمزية كشه منفوشه

    الملف الشخصي
    رقـم العضويـة : 14595
    تـاريخ التسجيل : Dec 2009
    المشاركـات : 109 [+]

    كشه منفوشه غير متواجد حالياً



    افتراضي رد: ****{{عشق البنات}}**** جريئه جدا ورمنسيه للغاية***

    (الجزء الرابع عشر)
    هذا حال سمو لمده اسبوعين وخصوصا بعد سفر وجدان وعايلتها عند ابوها في الطايف وكان ما عندها الا ندى الي عرفت السالفه وكرهت ياسر
    بعد ثلاث اسابيع
    قامت سمو كاالعاده الساعه الصبح ونزلت وجلست على السفره وكان عليها محمد اللي رجع له يومين وامها وجلسوا وكان الحديث مثل العاده الا موضوع فتحه محمد
    محمد: اقول يمه دريتي
    ام عبدالعزيز: لا يمه وش السالفه
    محمد: ياسر خطب
    سمو كانت تاكل ونظراتها على الاكل بس كلمه محمد خلتها تتواقف عن الاكل وتطيح الملعقه منها وبدت الدموع تطلع من عينها بس محد انتبهلها
    ام عبدالعزيز:اي يمه من زمان واليوم الملكه
    محمد:ايه الحين الشعب السعودي يزيد وحده
    ام عبدالعزيز: مشاعل بنت عمتك تستاهل انصدمت سمو لما عرفت ان العروس مشاعل بس كملت سمو اكلها علشان ماتوضح شي بس كان مثل الشوك في حلقها
    وبعد الفطور راحت لغرفتها وقفلت عليها الباب وجلست تبكي بقوه وبدون ماتحس نامت
    الساعه المغرب
    صحت سمو وكان وجها متورم واخذت شاور وصلت ولبس فستان روعه وكان لونه اسود وحطت ميك اب خيال ونزلت لصاله
    سمو :سلام عليكم
    ام عبدالعزيز ومحمد: وعليكم السلام
    محمد:واو والله اللي يشوفك يقول العروس انتي مو مشاعل
    سمو انجرحت من كلام محمد بس حاولت تمسك نفسها
    وبعدها راحوا لبيت الجد اللي كان مزحوم من الناس ودخلت ام عبدالعزيز وسمو مجلس الحريم الخارجي وكان الكل منبهر في جمال سمو اللي كانت قاصده انها تطلع احلى من مشاعل
    ام راشد: بسم الله ما شاء وش ها الزين تبارك الرحمن والله اليوم طالعه قمر
    سمو وهي تجلس:تسلمين يا الغاليه والله انتي القمر
    وكانت مشاعل لابسه فستان فضي ومسويه مكياج خيال وطالعه حلوه بس مو احلى من سمو
    وبدات حبس الانفاس عند سمو الي كان قلبها ينزف
    في داخلها وازداد بعد ما نادى جراح مشاعل علشان ياسر يبي يشوفها وكانت امل طول الوقت تدق في الكلام لسمو (امل كانت تعرف ان في شي يجمع سمو وياسر بعد ماشافت رسمات سمو لياسر وقتها قالت سمو ان جنى طلبت منها انها ترسمه علشان تهديها له) وكانت سمو مطنشه بس ما قدرت تحمل وردت رد على امل خلتها تسكت وهو الكلام عن اخوها محمد وربعه
    سمو قامت ودخلت داخل الفيلا لانها ماتبي تشوف مشاعل وهي راجعه من عند ياسر ونظرة الانتصار في عيون امل ومشاعل وراحت لجناح ومجهزه ودخلتها ولحقتها ندى ودخلت الجناح ورمت بنفسها على السرير وجلست تبكي ودخلت عليها ندى سمو وندى مانتبهوا ان الجناح مستخدم وكان اللي ساكن الجناح هو ياسر اللي كان طالع علشان يجيب من الجناح مفتاح سيارة مشعل علشان مشعل كان يبيه
    ودخل الجناح وسمع صوت سمو وتبكي وتكلم:انا ما قهرني ياندى الا اني اقول احبك يقول لي انه كان يلعب علي وكان يبي يكسر غروري وكلام ماني فاهمته
    ندى:سمو خلاص مدام قال انه يلعب عليك خلاص انسيه
    سمو وهي ترفع رسها:مقدر ياندى احبه ليه سوى في كذا
    ندى:سمو لازم تنسينه لان ياسر خلاص الحين صار متزوج
    سمو وهي تمسح دموعها:صادقه خلاص من باعنا لو هو من الروح بعناه
    وكل هذا وياسر كان يسمع وقلب يتقطع وقامت ندى وجابت كاس مويه وعطت سمو
    ندى:خذي المويه وهدي نفسك وتعالي ننزل علشان محد ينتبهلنا احد
    سمو: خلاص انزلي انتي وانا اعدل مكياجي والحقك
    ودخل ياسر الحمام علشان ماتشوفه ندى وراحت ندى وقفل ياسر الباب ودخل ع سمو اللي كانت منزله نظراتها وسرحانه بس قطع حبل افكارها صوت ياسر
    ياسر وهي مايل بجسمه على الباب:واو سمو عبدالله تبكي لا ماصدق
    سمو وهي تضغط ع الكاس:انت وش تسوي هنا
    ياسر:انتي وش تسوين في غرفتي
    ياسر ركز في سمو وكان وجها مره تعبان ياسر قرب منها وجلس جنبها:سمو انتي تعبانه مره
    سمو:مالك دخل
    ياسر وهو يمسك وجه سمو بيده:سمو وجهك مره ذبلان
    سمو بعدت يد ياسر :ابتعد عني وش تبي خلاص اذ كان قصد تموتني خلاص ابشرك انا مت
    ياسر:سمو اسمعيني انا..
    في هاالوقت انكسر الكاس في يد سمو من كثر الظغط
    سمو بدت تصارخ وتبكي من الالم وبدت يد سمو تنزف كثير ياسر جلس عند رجلين سمو
    ياسر ومسك يد سمو وهي تنزف:سمو جرحك قوي قومي اوديك المستشفى
    سمو وهي تبعد ياسر:انت مالك شغل
    ياسر مسك يد سمو علشان يساعدها بس سمو بعدت يده
    وقامت تمشي وهي دايخه بس ماتبي توضح شي وطلعت من الغرفه ونزلت من الدرج لكن النزيف كان قوي وبدون ماتحس طاحت من الدرج وياسر كان يراقبها من بعيد لما طاحت راح ركض لسمو وجلس عندها وهو ميت من الخوف:سمو تكفين ردي علي سمو لاتروحين وتخليني
    وجلس يفكركيف يتصرف وع طول اتصل ندى وقال لهاالسالفه وجت بدون محد يحس عليها ولما وصلت
    ندى:ياسر وش فيها سمو وش سويت فيها
    ياسر:مادري انكسر الكاس في يدها وعلى طول داخت
    ندى:وش نسوي الحين
    ياسر:انا بروح اجهز السياره وانتي روحي قوليلهم
    وراح ياسر وجهز سياره وراحت ندى وقالت لام سمو وباقي العايله
    وراحت ندى وام سمو مع ياسر لمستشفى ودخلوها طواري
    (الجزء الخامس عشر)
    في المستشفى
    كان ياسر واقف بعيد شوي وكانت ندى عند ام سمو وتهديها وطلع الدكتور وقال لهم ان عندها شعره في الرجل و جروح عميقه في اليد و عندها فقر دم حاد نتيجه سوء التعذيه وازداد بعد النزيف
    ندى :خالتي من متى وهي ماتاكل زين وليه تاركتها
    ام سمو:والله يابنيتي من بعد عرس عبدالعزيز وهي ع ها الحاله وماتاكل طول الوقت حابسه نفسها في غرفتها وكل ما قلت لها تاكل تقول ان مالها نفس
    ندى راحت لياسر وجلست بعصبيه تتكلم معه: سمعت بانانيتك وخوفك ان احد يتحدك ويغلبك دمرت البنت دمرتها بتصرفاتك وافكارك السخيفه والله العظيم ياياسر لو يصير شي لسمو لتكون اخرتك ع ايدي
    ياسر سمع ندى بس كان كل تفكيره في سمو ويتخيل لو صار شي لسمو وصار يكلم نفسه( لو راحت سمو من حياتك ياياسر تخيلت كيف تقدر تعيش بدونها وانت ومحد قدر يذلك مثلها تخيل لو تنحرم من عيونها ولامن كلامها ومن بس
    ياياسر سمو لاعابه وانت كيف تقول ها الكلام سمو خانتك)
    ومضت ها الليله صعبه ع ياسر الي مافارق المستشفى ولانام وكان معه محمد اخو سمو ودق جوال ياسر وكان عبدالعزيز يبي يهني ياسر
    عبدالعزيز:الف مبروك والله مابغيت تسويها
    ياسر بصوت حزين:الله يبارك فيك
    عبدالعزيز:خذ عندي وحده مزعجتني تبي تباركلك
    ياسر يتصنع الضحكه:عطنييها
    جنى:مبرووك ياخالو والله اني فرحانه موت
    ياسر:يبارك بيايامك
    جنى: ياسر وش فيه صوتك
    ياسر: مافيني شي
    جنى:سالتك بالله وش فيك
    ياسر: عطيني عزوز ابي اكلمه
    عبدالعزيز:هلا ياسر خير فيه شي
    وقال ياسر الموضوع لعبدالعزيز وانهارت جنى واصرت انهم يرجعون للرياض الليله
    وطلع ياسر من المستشفى وراح للبيت ودخله ولقى في وجه مشاعل كانت تنتظره ع نار راح ياسر لصاله وكانت مشاعل وراه جلس وهو ولا معبرها وكان في عالم ثاني
    مشاعل:ياسر احط لك العشا
    ياسر: لا مابي
    مشاعل:كيفها سمو
    ياسر: الحمد لله زينه
    مشاعل:اللهم لاشماته بس اكيد هذا من دعاوي الناس الله يهديها ماسلم احد من شرها
    ياسر والعصبيه في عيونه:لا تتكلمين عن سمو كذا مشاعل تونا اليوم متملكين لتعيدين ها الكلام ولا والله لتصيرين اليوم الثاني مطلقه
    وراح ياسر لجناح ودخله وجلست مشاعل لحالها منقهره وبعدين راحت لبيت عمها راشد(خالدمسافرلشرقيه وعلشان كذا ام جراح وبناتها ساكنات هناك)
    دخلت مشاعل الصاله وهي ميته من القهرولقت امل تتفرج ع التلفزيون وجلست وهي متضايقه
    امل:شفيج
    مشاعل:تهوشنا انا وياسر
    امل:مسرعه توكم اليوم ملجتوا وعلى شنو تهاوشتوا
    مشاعل:الاخ مايبيني اسب حبيبة قلبه
    امل:قطيعه وهذي حتى وهي مريضه مسببه مشاكل
    الله ياخذ عمرها ونفتك
    مشاعل:امين قومي خلينا نام احس من الحجي عنها
    دخل ياسر الجناح وهو يحس بضيقه لانه تذكر اللي صار وبدت عيونه تدمع ودخل الغرفه ولقى دم سمو على الارض ولقى اسواره لها وع طول اخذها وضمها لصدره(اه ياسمو ذبحتيني بعيونك واليوم تذبحيبي في بعدك احبك ولا راح احب انسانه غيرك) وجلس ياسر ع الكرسي وكان سرحان وغفت عينه بدون مايدري
    اما ندى وام سمو ماتركوا ايده سمو لحظه وسمو نايمه ووجدان وريما وجنى ماوقوفوا اتصالات لصبح مع ندى علشان يتطمنون على سمو
    دق جوال ام سمو
    ام سمو:هلا هيفاء..بخير ..لا وش تجين الوقت متاخر ..الله يهديك والله انها طيبه .
    (هيفاء خاله سمو عمرها  سنه كانت ساكنه في الرياض طويله بيضا شعرها اسود مدرج لنص ظهرها تختلف كثير عن شخصيه سمو تعشق القراءه وتموت على افلام الرعب وتشبه كثير شخصية جنى وهي قريبه حيل من الشله بس اكثر وحده هي جنى وتعرف اسرار سمو كلها)
    في بيت ابو ناصر
    نزلت هيفاء من غرفتها وراحت لغرفته اخوها ناصر
    هيفاء:تكفي ناصر الحقني
    ناصر:هيفاء وش فيك
    هيفاء وهي تاخذ انفاسها:سمو في المستشفى
    ناصر:ها وش تقولين ومتى دخلت انا مكلم محمد اليوم وماقالي شي
    (ناصر اخو هيفاء عمره  سنه شاب صاحب خفة دم ولكن مع رجوله وتقدر تعتمد عليه)
    هيفاء:تو الحين دقيت ع وجدان علشان سمو ماترد ع جوالها وقالت لي واتصلت ع هدى وطمنتني بس انا خايفه
    ناصر:خلاص خلينا نمشي وانشاء الله نوصل
    ومشوا ناصر وهيفاءوهيفاء طول الطريق وهي ع تواصل مع الشله
    الصبح الساعه 
    في المستشفى
    الكل نايم ماعدا ندى اللي كانت تنتظرهيفاء
    دخلت هيفا وناصر وقف على باب الغرفة من برا ولما طولت هيفاء راح لاستراحه وندى دقت ع اخوها بندر علشان يجي ياخذها
    ندى:اسمحيلي ياهيفاء بس تعرفين اخاف محمد يبي يجي ومستحي مني
    هيفاء:لا والله ماعليك من حماده اصل هو برا.... يوه نسيت ناصر ابطلع اقوله ينتظرني في الاستراحه
    وطلعت هيفاء ولقت رجال معطيها ظهره ع طول راحت عنده ومسكت يده
    هيفاء:ناصر ليه واقف هنا روح انتظرني في الاستراحه
    ولتفت الرجال وكان بندر اخو ندى وانحرج من البنت اللي ماسكه يده
    بندر:انا بندر مو ناصر
    انحرجت هيفاء وراحت ودخلت الغرفه وهي مرتبكه وميته من الحيا
    ندى:ها قلتي لناصر
    هيفاء:ها لا لقيت رجال برا
    ندى:اكيد هذا اخوي بندر
    هيفاء:ايه هو بندر
    ندى:اوكي يالله مع السلامه
    وراحت ندى وبقت هيفاء عند سمو ودقت ع ناصر وجاء عندها
      رد مع اقتباس
    قديم 12-26-2009, 06:41 PM   رقم المشاركة : ( 5 (permalink) )

    الصورة الرمزية بيسان الجازي

    الملف الشخصي
    رقـم العضويـة : 13154
    تـاريخ التسجيل : Nov 2009
    المشاركـات : 3,485 [+]

    بيسان الجازي غير متواجد حالياً



    افتراضي رد: ****{{عشق البنات}}**** جريئه جدا ورمنسيه للغاية***

    ياااااااااااااااااااااااااااااااااااعطيك العافيه ......بقووه تعبت وانا اقراء شلون انتي تكتبين ياويلي هااذ لو كتبتي اصلا ...يسلموووووووووووو .....يعطيك العافيه مره ثااانيه ....تقبلي مروري
    توقيع » بيسان الجازي




    يرضع الطفل من امه حتى يشبع
    ويقرأ على ضوء عينيها حتى يتعلم القراءة والكتابة ..
    وياخذ من نقودها ليشتري اي شيء يحتاجه
    .. ويسبب لها القلق والخوف حتى يتخرج من الجامعة ..
    وعندما يصبح رجلاً .......
    يضع ساقاً فوق ساق في أحد مقاهي المثقفين ويعقد مؤتمراً صحفياً يقول فيه :
    إن المرأه بنصف عقل !! ...

    تباً لسطحية سكنت عقول آلبشر.
      رد مع اقتباس
    قديم 12-26-2009, 06:42 PM   رقم المشاركة : ( 6 (permalink) )
    |[ عـضٍـٍـٍـٍـو مميـٍٍـٍز ]|

    الصورة الرمزية كشه منفوشه

    الملف الشخصي
    رقـم العضويـة : 14595
    تـاريخ التسجيل : Dec 2009
    المشاركـات : 109 [+]

    كشه منفوشه غير متواجد حالياً



    افتراضي رد: ****{{عشق البنات}}**** جريئه جدا ورمنسيه للغاية***

    (الجزء السادس عشر)
    صحا ياسر من النوم وهو متكسر من نومة الكرسي ع طول دق ع ندى
    ندى كانت في السياره مع بندر
    ياسر:صباح الخير ندى
    ندى ماكانت بتوضح لبندر انها تكلم ياسر:صباح النور
    ياسر:ندى كيفها سمو
    ندى:الحمد لله زينه
    ياسروهو يمسك نفسه:تكفين
    ندى قولي الحقيقه
    ندى:يهمك امرها
    ياسر:اكيد ياندى هذي سمو
    ندى:ما اظن بس هي الحين زينه
    وقفلت ندى الخط في وجه ياسر
    بندر:منو هذي
    ندى:وحده من صديقات سمو بس ثقيله دم
    وراح اليوم بدون ماصار تغيرات بستثنى ان عبدالعزيز وجنى اخذوا اول طياره طالعه من دبي للرياض
    الساعه  مساء
    صحت سمو وفتحت عيونها بصعوبه :انا وين
    كان في الغرفه ام سمو وجنى وندى اللي مافارقتها لحظه
    ندى :خالتي سمو صحت
    ام سمو:حمد لله على السلامه ياعمري
    سمو:الله يسلمك يمه
    واعتدلت سمو بمساعده جنى
    جنى:والله خوفتينا عليك ولا تبين تعرفين غلاتك عندنا
    سمو :والله دمك صار خفيف
    بعد الزواج
    جنى:حسبي عليك حتى وانتي مريضه مانفتتك من اللسانك
    سمو:والله ماترتاحون مني
    ندى:فديت الضحكه وربي
    سمو:لا تكفين مالي نفس اشوف فيلم عربي وماني رايقه
    ورجعت الضحكه للكل وطلعت سمو من المستشفى
    وصلوا البيت وكان في استقبالهم ابو عبدالعزيز وعبدالعزيزومحمد وناصر
    محمد: تو ما نور البيت
    سمو:بوجودك ياقلبي
    وسلمت ع خالها ناصر
    ناصر:حمدلله ع السلامه ياسمو
    سمو:الله يسلمك
    عبدالعزيز:والله البيت بدونك ظلام وماينطاق
    سمو:متاكد انه ظلام من دوني
    سمو تقرب وجها من عبدالعزيز:ياهوه انا سمو مو جنى
    عبدالعزيز:حسبي عليك ياسمو
    الكل مات من الضحك على شكل عبدالعزيز وجنى اللي ماتت من الحيا
    ورجعت الحياه لسمو و خصوصا ان جنى كانت معها في نفس البيت وخالتها هيفاء مع هذا كله بدت تتناسى ياسر ومانسته و بقى جرح ياسر في قلبه
    (الجزء السابع عشر)
    في بيت ابو فهد (جد ريما) الساعه  مساء
    كان احمد في الصاله هو وجده ابو فهد وجدته وامه
    ودخلت ريما:اوف والله اني طفشت
    ابو فهد:وش فيك اعوذ بالله
    ريما:طفشت ياجدي من اليوم وانا اللعب مع البزارين
    ام فهد:وش تبينا نسوي نلعب معك
    الكل مات من الضحك
    احمد:والله ياجده طلعتي خطيره
    ام فهد:اعوذ بالله وراني خطيره
    احمد:هههه والله ماعاد اتحمل
    ريما:اقول وش ريك احمدوه نطلع للبحر
    ام احمد:تكفى يمه احمد اخذها وفكنا منها
    احمد:علشان خاطرك بس يمه يالله ريما خمس دقايق والله لو ماطلعتي اخليك واروح
    ريما: لا لا خلاص انا جاهره
    وراحوا ريما واحمد للكورنيش وجلسوا يسلفون
    احمد وهو يطالع وراء ريما:واو هذا خلودي
    التفت ريما ولقت خالد وهو مبتسم وجاي لهم قام احمد وهو يسلم ع خالد وكانوا شوي قربين منها
    احمد:حيا الله ولد العم
    خالد:الله يحي ابو خالد
    احمد: وش ها المفاجاه وبعدين وش تسوي هنا
    خالد:بالله وش رايك في ها المفاجاه اكيد حلوه تعال الحق ع الزين لايفوتك
    ريماانقهرت من كلام خالد ونادت احمد:احمد
    خالد:الاهل ينادونك
    احمد:ايه هذي ريما تعال سلم عليها
    وجاء خالد وقرب وريما كانت واقفه ولابسه عبايه كتف ومتلثمه وكانت عيونها شوي طالعه
    خالد:هلا ريما وش اخبارك
    ريما وهي تطالع في الجهه الثانيه :تمام
    خالد مانصدم من ردها لان متوقعها بعد اخر موقف جمعهم
    خالد :يالله مع السلامه اخليلكم
    احمد:على وين خلك
    ريما ضربت احمد بمعنى انها رافضه فكرته
    خالد شاف حركه ريما
    احمد بعناد:والله لاتعشى
    خالد:لاتحلف والله مشغول
    احمد:انا حلفت
    وراحوا لمواقف السيارات وهم في الطريق للمواقف وكان خالدواحمد يمشون ووراهم ريما وسحبت ريما يد احمد
    ريما: اهبل انت وش فيك كيف تبيني اتعشى مع خالد
    احمد:واللي قالك انك بتعشى معنا من؟
    ريما:ها وانا وين اروح
    احمد:حنا بروح البيت وبنزلك ونروح بعدها
    ريما: احسن
    احمد راح وجاء جنب خالد
    خالد: هذي سيارتي وراح ومسك احمد يده:ع وين والله لتركب معي
    خالد:احمدوه وش سالفتك مع الحلف
    احمد اخذمفتاح سياره خالد :عاد حلفت
    خالد: امرك ياعم
    وركبوا السياره ومشاعر ريما اتجاه خالد مجهوله وركبت وراء احمد وجلسوا يسولفون وريما طول الوقت وهي تناظر في خالد
    احمد:خالد ترى مفتاح سيارتك في جيبي
    خالد:خله معك
    احمد:ياعمي اخذه انا راح انزل في البيت ابدل ملابسي
    ومد خالد يده علشان ياخذه وألتفت ع وراء وكانت ريما سرحانها فيه وطاحت عينه بعينها وانتبهت ريما وشالت عيونها واعتدل خالد في جلسته وكان ميت من الارتباك وصلوا البيت ونزلت ريما وع طول اتصلت ع الشله في الرياض علشان تتطمن ع سمو وجلسوا يسولفون ساعه وبعدها جلست ريما ع النت واخذت تقراء القصايد الجديده وتصمم عليها
    اما سمو وجنى وهيفاء بعد العشاء طلعوا برا في المزرعه
    هيفاء:ياعمري ياجده والله مشتاقه لها مره
    سمو:وع عاد يوم اشتقتي مشتقتي الا(وتقلد صوت هيفاء)جده وع والله مافيه احلى من الرياض
    هيفاء: اي موت والدليل الجو الخايس اللي حنا جالسين فيه
    في ها الوقت كانت مشاعل وامل راحين لهم
    امل:وي هذي قطو بسبعة ارواح
    مشاعل:ههه لا تسمعج والله لاتاكلنا بلسانها
    وصلوا عند البنات وسلموا ع البنات
    امل:حمد لله ع السلام سمو
    سمو:الله يسلمك
    مشاعل: والله خرعتينا عليج
    سمو: سلامتك من الخرعه
    جنى:بس موكنكم متاخرين
    امل وهي تناظر في سمو:انا مالي عذر بس مشاعل عذروها طول الوقت وهي تحاجي ياسر ع التلفون
    وكل ماقالت له يسكر تلفونه يرفض
    سمو وهي تتصنع الضحكه: واو اجل عايش قصه حب
    مشاعل انصدمت من رد سمو بس ماسكه نفسها
    وكملوا البنات سهراتهم وامل ماوقفت دق في سمو بس سمو كانت قويه ولا وضحت شي ووصلوا وجدان وندى
    وجدان وهي جايه من بعيد:سلامات يابعد عمري
    قامت سمو وضمت وجدان :تسلمين ياعمري
    وجدان وهي تكلم سمو في اذنها:انشاء في عدوينك عسى الله ياخذهم
    سمو وهي ميته من الضحك: حسبي عليك والله انها دعوه قويه
    هيفاء:ها وش ها الاسرار
    سمو: وانتي وش دخلك
    هيفاء:وجع سموا انا خالتك
    سمو:واذ كنتي خالتي تدخلين في كل شي
    ودق جوال جنى
    جنى:هلا عمري ..ايه..لا لا تجي..خلاص عشر دقايق ونكون هناك.... خلاص باي باي
    سمو:منو
    جنى :عبدالعزيز يقول جدتي بتجي علشان تشوفك بس انا قلت لا تجي احنا نروح لها
    سمو:اوكي
    جنى:نروح الحين
    سمو:يالله بس خلينا نجيب عبايتنا
    جنى:انا بروح نجيبها
    وراحت جنى وجابت العبايات ولبست سمو العبايه قامت سمو وجنى امل خافت ان سمو تشوف ياسر وقومت مشاعل :مشاعل روحي معهم علشان تساعدين سمو
    جنى: لا ماله داعي وبعدين عبدالعزيز هناك
    وجلست مشاعل وهي ميته من القهر
    وكانت جنى لابسه بنطلون جينز وبلوزه صفرا وسمو لابسه بنطلون جينزوبلوزه سودا وكانت اكمام البلوزه طويله وتغطي يدها الملفوف بشاش ورفعه شعرها فوق وثانيه بنطلونها جهه عشان جبيره الساق وتساعدها جنى ومعها عصا ترتكز عليها وصلوا لبيت جدهم اللي كان مو بعيد
    (الجزء الثامن عشر)
    في الصاله وكان جدها وجدتها ينتظرونها وصلوا وراحت جنى تجهز القهوه وبقت سمو وجدها وجدتها
    ابوراشد:سلامتك يابنيتي
    سمو: الله يسلمك ياجدي
    ام راشد:بسم الله عليك يابنيتي والله انها عين وصابتك سمو يمه وجهك ليه كذا فيك شي تحسين بشي يوجعك
    سمو:لا مافين شي بس شوي تعبانه
    ودخل ياسرالصاله بس سمو كانت متغطيه لانها سمعت صوت الباب
    ياسر: سلام عليكم
    الكل:وعليكم السلام
    ياسر: حمد لله ع السلامه سمو
    سمو: الله يسلمك
    ابو راشد:تعالى يبه ياسر مافيه احد هذي اختك سمو
    ياسر:السموحه ياعمي والله تعبان وابي اروح اجهز
    ياسر كان يطالع في سمو بس سمو دقات قلبها سريعه و كانت تناظر في الارض ورفعت راسها وشافت ياسر وع طول نزلت نظراتها
    ام راشد:يمه ياسر روح ارتاح بكره عندك دوام ترى جهزتك شنطتك فوق
    ياسر:تسلمين يمه
    وطلع ياسر وقابل جنى في الطريق وسلمت عليها
    جنى:كيفك وش اخبارك تصدق انك شاين بعد الملكه
    ياسر:تصدقين ان دمك خفيف بعد الزواج
    جنى:وش فيكم علي انت وسمو
    ياسر:ليه سمو أشفيها
    جنى: صاكين علي طفشتوني بكلامكم خفيفة دم و تحبه تحبه ايه أحبه عندك شي طلعه بشعولتك هههه
    عصب ياسر وطلع غرفته وجلس يتذكر شكل سمو بعدها حاول ينزل من دون محد يدري وجلس من فوق يطالع لسمو وهي موداريه
    سمو نزلت اللثام وجلست تسولف مع جدها وجدتها وأندمجت معهم ونسى ياسر نفسه وماحس إلا بجواله يدق مقطع (أبي تعذرين أحساسي إذا قصر*وأبي تعذرين لوقصرت في حقك*) سمعت سمو و ناظراتها لدرج وشافت ياسر وتبادلوا النظرات وماحست سمو الابدموعها نزلت وتذكرت الموقف وحاولت ماتوضح لهم
    وطلعت بسرعه وراحت لبيتهم وبسرعه دخلت غرفتها وجلست تبكي إلين نامت
    وفي نفس الوقت كان عبدالعزيز وجنى في حاله رومانسيه واليوم هوعيد ميلاد عبدالعزيز
    جنى:كل عام وأنت بخير حبيبيي
    عبدالعزيز:وانت بخيرياأحلا جنى باالعالم
    وقرب منها ومسك يدها وسلم عليها وقرب منها أنحرجت جنى ونزلت راسها وقام وشغل أغنيه(عسى ربي يخليك لعيوني*وعسى ربي يخليني لعيونك.....
    وكان الجو رومانسي وانواره خافته.......
    (الجزء التاسع عشر)
    صحا ياسر بدري وجمع أغراضه ودق جواله وكانت مشاعل
    حذف الجوال وقال:يوه هذي وش تبي
    نزل ياسر الصاله ولقى ابو راشد وام راشد يفطرون
    ياسر:صباح الخير
    الكل:صباح النور
    ام راشد: بدري يمه ليه مستعجل
    ياسر وهو يسلم ع راس عمه: والله الشغل طالبيني ضروري اعذروني
    ابو راشد: عذرك معك بس هاه إياك والسرعه ياوليدي انتبه ع نفسك
    طلع ياسر وكان معصب ودق جواله
    ياسر: نعم؟ في شي؟
    مشاعل:شفيك علي انا شسويت
    ياسر: متاكده انك ماسويتي شي
    مشاعل: ايه فهمت كل هذا عشان الهانم سمو الله ياخذها ونفتك من__
    يقاطعها ياسر وهو في قمة عصبيته:مشاعل وبعدين وربي لتندمين ع كلمتك
    وسكر الخط فوجه مشاعل
    مشاعل تكلم نفسها: لابلله استخف الريال آه شسويتي ياسمو فيه حسبي الله عليج
    ويطق الباب وكانت أمل وجلست مع اختها وقالتلها مشاعل كل شي
    أمل مصدومه:اف كل هذا يطلع من ياسر
    مشاعل وهي مقهوره:آه ياأمول لازم اسوي شي
    أمل:لا حبيبتي هذا واضح عليه انه مطيح اوف الله يعينج
    مشاعل:تكفين امل ساعديني
    امل:اسفه الله يخليج طلعيني من هالسالفه
    مشاعل:اوكي هالمرة انا بتصرف
    وفي هاللحظه دق جوال امل ولما شافت الرقم ارتبكت وحطت صامت وكانت مشاعل تظبط شكلها عند المرايه وطلعت وجت رساله ع جوالها فتحت امل الرساله وكان مكتوب فيها(ردي ياحلوه انا يوسف)
    أمل:اوه هذا شيبي
    دق جوالها وردت
    امل:نعم
    يوسف:اوف شفيها الحلوه زعلانه
    أمل:شتبي يوسف
    يوسف:اقول لاترفعين صوتك علي وبعدين الليله لازم اشوفك
    امل:شنو!! اسفه ماني من هالنوعيه
    يوسف:ههه لا انتي مستواك اعلى حبيبتي اقول بلا لف ودوران الليله نتفق عند اي مجمع ونروح لشقتي نتفاهم وإلا قسم بالله لتندمين وانا عندي ادله واثباتات ضدك وربي لوصلها ليد ياسر ونشوف شبتسوين انتي ع بالك اني نسيت لا ياماما اصحي وفكري زين لاتخليني احطك فبالي اوكي
    امل بارتباك:سو اللي تقدرعليه ماعلي منك صج ناس فاضيه وقفلت الخط وبعد دقايق جت رساله مكتوب فيها(اوكي ياأمل انتي بحركتك هذي زعلتيني وشوفي زعل يوسف شيسوي ان ماخليتك تبكين دم ماكون يوسف)رمت امل الجوال : هه ع باله اني خفت تافه وقامت وظبطت شكلها وطلعت برا الغرفه

    العصر كان الرجال مجتمعين في مجلس ابو راشد العايله كلها مجتمعه ماعدا ياسر ابو احمد تو راجع من الشرقيه وابو عبدالعزيز مجمع العايله علشان موضوع
    ابو راشد: اقول ياراشد وش الموضوع
    ابو مشعل: الموضوع والله يبه اني ابي اناسب اخوي ابو بندر وابو فراس
    خالد كان جنب احمد وانصدم بس مسك نفسه مشعل كان عارف لان امه قالتله
    ابو احمد:والله انها الساعه المباركه
    ابو فراس: يابو مشعل البنت بنتك والولد ولدنا
    وتمت الخطبه ع خير ماستوعب خالد للحين الموضوع وكان يظن ان مشعل خطب ريما وانه هو خطب وجدان الكل بدا يهني مشعل وخالد اللي بدا يفكر ويكلم نفسه ( ياربي وش اللي سويته يبه في مشعل الله يسامحك) احمد:مبروك يانسيب
    خالد:الله يبارك فيك
    ارتاح كثير لما سمع كلمه نسيب
    ابو مشعل :الله يحيكم اليوم ع العشاء عندي
    وكملوا الرجال جلستهم وخالد كان في عالم ثاني يفكر كيف بتكون حياته مع ريما بعد ذاك الموقف
    (الجزء العشرون)
    (في الشرقيه)
    ياسركان في مكتبه
    ودق جواله وكان الرقم غريب
    ياسر:هلا
    يوسف:هلا فيك اخوي
    ياسر:امر اخوي
    يوسف: مايامر عليك ظالم يمكن اخوي انت ناسيني بس انا حبيت انك ماتعيش في الغش اكثرمن كذا اخوي انا..
    وقال له الموضوع
    ياسر:يعني سمو مالها دخل في الموضوع
    يوسف:يشهد الله علي ياخوي ان البنت هذي ماعرف منها الا اسمها وحتى الصور كانت من جوال امل الثاني
    ياسر بعصبيه:انت تتكلم من جد
    يوسف:والله العظيم اني ماكذبت عليك بحرف والله يشهد علي وانا حبيت ابري ذمتي
    وقفل الخط ياسركان في حاله صعبه مايدري وش يسوي وجلس يضرب على صدره وهو يكلم نفسه(اه ياسمو وش سويت فيك ظلمتك وظلمت نفسي معك بس صدقيني والله لا اخذ حقك ولتدفع مشاعل ثمن كل دمعه نزلت من عيونك يا الغاليه)
    وطلع ياسروقدم اجازه وعلى طول طلع لرياض
    وطول الطريق وهو يفكر في قراره وبعدها اقتنع في قراره وتاكد انه هو القرار الصح
    ( بيت ابو فراس )
    كانت وجدان وامها واخوها فراس يتفرجون ع التلفزيون بس وجدان ماكانت تبي القناه وقلبت القناه
    فراس:وجدان ليه قلبتي
    وجدان:المسلسل ممل وبايخ بنشوف قناة غيرها
    فراس:امانه وجدان رجعي بسرعه
    وجدان:لا والله المسلسل بايخ
    فراس: اوف منك ياربي متى تروحين وافتك
    وجدان:ارتاح مطوله
    فراس:لاوالله لدق ع مشعل يجي ياخذك الحين
    وجدان انصدمت بس حاولت تفهم الموضوع :ومشعل وش دخله فيني
    فراس وهو يغمز:لان مشعل زوجك
    وراح فراس وكانت وجدان جالسه ووقفت لما سمعت كلام فراس:يمه سمعتي ولدك وش يقول
    ام فراس :وفراس صادق اليوم عمك خطب لعياله انتي وريما
    وجدان:وانشاء متى كنتوا ناوين تقولولي يوم العرس
    ام فراس:وليه نقولك خلاص دريتي ولا عندك اعتراض ع ولد عمك
    وجدان:لا بس.. وراحت لغرفتها وهي ميته من الفرحه وع طول دقت ع سمو بس ماردت
    وجدان تكلم نفسها (اكيد الحين ع النت خليني اشبك واشوفها) ودخلت وجدان ع النت وبالفعل لقت سمو وعبير (عبير صديقه سمو الروح باروح تعزها سمو موت وتغليها مثل اختها)
    سمو(جرحي نساني السماح):ها عبوره وش سويتي مع الزفت ولد عمك
    عبير(احبك لو تحب غيري):سموه وجع لاتقولين عنه زفت ترى ما اسمحلك
    (جرحي نساني السماح):تكفين عاد انا انتظر اذنك قطيعه والله اني اكرهه وماطيقه
    (احبك لو تحب غيري):امانه سمو لاتقولين عنه كذا والله احبه وما اقدر اعيش بدونه
    (جرحي نساني السماح):حمدلله وشكر مدري وش عاجبك فيك وربي انه يجيب الهم لاوبعد داشر صدق يوم قالو شين وقوة وعين
    (احبك لوتحب غيري):لا عاجبني الظابط
    (جرحي نساني السماح):رجاء لاتجيبين سيرته ترى اخلي الكويتيه ترد عليك هههه
    (احبك لوتحب غيري):يعجبني فيك قوتك مافيه احد يقدر عليك
    (جرحي نساني السماح):شكرا ع هاالاطراء الجميل وانتي تعجبيني كلك(عاد لاتصدقين ترها بس مجامله)
    (جرحي نساني السماح):لحظه في مسج جاي من وجدان تبيني ضروري اشوفها وارجع اكلمك
    (احبك لوتحب غيري):اوريك صدق من لقى احبابه نسى اصحابه
    (جرحي نساني السماح):يالله وريني عرض اكتافك هههه بااي
    وجدان(الوجد):كيفك ياقلبي
    (جرحي نساني السماح):نشكر الله وبعدين انتي وش تسوين هنا يالله ع بيت عمي راشد سوي العشاء صدق حريم مايعرفون السنع
    (الوجد):يعني انتي عارفه الموضوع الاياخاينه وليش ماقلتيلي
    (جرحي نساني السماح):وش تبيني اقولك انا مادريت الا اليوم من جنى وهيفاء وقلت اكيد انها عرفت
    (الوجد):والخايسه حرمتك اخوك هي وخالتك وينهم
    (جرحي نساني السماح):اولا هذي حماتك احترميها ولا والله ليوصل الكلام لمشعلوه وبعدين حرمة اخوي ماراح تصدقين وينها
    (الوجد):قولي وينها بسرعه
    (جرحي نساني السماح):في المطبخ تسوي القهوه
    (الوجد):مااصدق جنى في المطبخ والله باين انها مغرمه في اخوك عشان دخلت المطبخ صدق لاجل عين تكرم مدينه هذي جنى وعرفنا وينها وخالتك المحترمه
    (جرحي نساني السماح):خالتي الله لا يبلانا امين تقراء كتاب عندي
    (الوجد):حمد لله حنا يدوب ارتحنا من الجامعه
    (جرحي نساني السماح):والله انك صادقه يالله ارتحنا من قراية الملازم لاوتبيني اقراء معها
    (الوجد):والله انك صادقه الملازم عندك قراءه الناس تقول اذكر وانتي تقرينها
    (جرحي نساني السماح):لا ياشيخه صايره خفيفه دم نفسي اعرف ليش لما تتزوجون يخف دمكم
    (الوجد):هاها حلوه بس لا تعيديها يالله انا بروح لسوبر ماركت تبين شي
    (جرجي نساني السماح):جيبي لي سلامتك بس رجاء تكون مغلفه مابيها مفتوحه هههه حلوه صح
    (الوجد):بايخه موووت يالله بااي
    قفلت وجدان وقفلت سمو وجلست تناظر في خالتها
    سمو:اقول شكسبير متى تخلص من قرايتك
    هيفاء:اولا شكسبير كاتب ثانيا انا توني بديت قراءه
    سمو:الكتابه والقراءه وحده حتى في كتبنا ايام الابتدائي مايقولون الا القراءه والكتابه
    هيفاء ماردت ع سمو وطفشت سمو وجلست تعدل شكلها في المرايه وهي ترتكز ع عصا وتغني(جرحي عميق *و الهم في دمي غريق *وتبغى الصبر*ويلاه من وين الصبر*مهماتقول لاتعتذر)
    هيفاء بصوت عالي:يوه ياسمو امانه قصري صوتك ابي اركز
    سمو:وين اروح انا ما اقدر اتحرك الا بمساعدك ياحلوه
    هيفاء:ولازم تروحين خلاص اجلسي بس لاتعلين صوتك
    سموراحت وجلست جنب هيفاء وطاح بيدها قلم رصاص ودفتر وجلست ترسم وبعد ماخلصت
    سمو:هيوفه وش رايك
    كانت الرسم مره خيال الرسمه كانت بنت جالسه ع رجولها وجنبها قلبها ينزف وجنبها صوره رجال يضحك
    وكاتبه عليه بيت شعره(لي صاحب صبيت دمي له فكوب صبه وهو يضحك وانا هناك منصاب)
    هيفاء:واو ياسمو خيال بس ليه هي كذا حزينه
    سمو:لانها تشبهلي وبعدين ماعاد في شي يفرح في هاالدنيا
    هيفاء:يوه ياسمو خلاص انسي ياسر وعيشي حياتك
    سمو:الاولى مقدر بس الثانيه احاول
    ودخلت عليهم جنى
    جنى:سمو عمتي فاطمه تحت تبي تطمن عليك
    سمو:يوه ياربي ماني رايقه دقات
    جنى:بنات انا بروح لبيت اهلي من يجي معي
    هيفاء:لا انابنتظر سمو ونروح مع بعض
    جنى:اوكي يالله انا بروح البس بااي
    وطلعت جنى وجلست سمو تعدل شكلها وكانت لابسه تيور غجري لونه بني وهيفاء لابسه تيور اسود ميد وبلوزه خضراء
    هيفاء:اقول سمو تتوقعين ابوك تحت
    سمو:لا اكيد الحين هو عند جدي
    وطلعوا من الغرفه ويوم قربوا من الصاله وشافت عمتها وصلوا لصاله
    سمو:وع
    هيفاء:حرام عليك قولي الله يديم النعمه
    ماتت سمو من الضحك ودخلوا الصاله
    وقامت ام ماجد وسلمت على سمو وعلى هيفاء
    ام ماجد: انشاء الله في عدوينك حمد لله ع سلامتك
    هيفاءبصوت واطي:لا لا مايجوز الدعاء ع النفس
    سمو ماسكه نفسها :الله يسلمك عمتي
    سمو بصوت واطي:الله ياخذ بليسك ياهيفاء امانه اسكتي
    ودخل عبدالعزيز البيت ودخل الصاله وسلم ع عمته ومرت جنى مستعجله لان امها دقت عليها
    ام ماجد:هذي اللي مرت جنى
    سمو:ايه
    ام ماجد:الله يهديها كنت ابي اسلم عليها بس الظاهر انها ماتبي تسلم علي
    سمو:عمتي وش ها الكلام جنى يمكن ماشافتك
    ام ماجد:يمكن بس هي الحين شافتني وصدت
    عبدالعزيز انقهر من حركة جنى بس تمالك نفسه ودق جواله
    عبدالعزيز:ارحب...ايه ..انت هنا ..متى جيت ..وليه رجعت
    يالله اكلمك بعدين مع السلامه
    ام ماجد:هذا ياسر
    عبدالعزيز:ايه
    ام ماجد:مو عنده شغل
    عبدالعزيز: ايه هو كان مسافر بس مادري وش اللي رجعه
    سمو طول الوقت كانت تضغط ع يد هيفاء
    هيفاءبصوت واطي:وجع عورتيني في يدي
    سمو :امانه هيفاء الحقي قلبي بيتوقف ياسر هنا
    هيفاء :سمو وبعدين ياسر انسيه وطلعيه من حياتك مثل ماطلعك هو من حياته
    سمو:هيفاء ياسر يحبني
    هيفاء:واضح والدليل كلامه
    سمو:امانه هيفاء اسكتي ماتدرين بكلامك هذا وش تسوين فيني ،وبدت عيون سمو تدمع وجلست هيفاء تهدى سمو اللي كان دموعها مليانه عيونها
      رد مع اقتباس
    قديم 12-26-2009, 07:05 PM   رقم المشاركة : ( 7 (permalink) )
    |[ عـضٍـٍـٍـٍـو مميـٍٍـٍز ]|

    الصورة الرمزية كشه منفوشه

    الملف الشخصي
    رقـم العضويـة : 14595
    تـاريخ التسجيل : Dec 2009
    المشاركـات : 109 [+]

    كشه منفوشه غير متواجد حالياً



    افتراضي رد: ****{{عشق البنات}}**** جريئه جدا ورمنسيه للغاية***

      رد مع اقتباس
    قديم 12-26-2009, 07:17 PM   رقم المشاركة : ( 8 (permalink) )

    الصورة الرمزية بيسان الجازي

    الملف الشخصي
    رقـم العضويـة : 13154
    تـاريخ التسجيل : Nov 2009
    المشاركـات : 3,485 [+]

    بيسان الجازي غير متواجد حالياً



    افتراضي رد: ****{{عشق البنات}}**** جريئه جدا ورمنسيه للغاية***

    ههههههههههههههههههههههههه وانا اقول اشبها كذا خلصت الهرجه ..اتاري في جزء سادس ..ههه يسلموو ياقلبوو
    توقيع » بيسان الجازي




    يرضع الطفل من امه حتى يشبع
    ويقرأ على ضوء عينيها حتى يتعلم القراءة والكتابة ..
    وياخذ من نقودها ليشتري اي شيء يحتاجه
    .. ويسبب لها القلق والخوف حتى يتخرج من الجامعة ..
    وعندما يصبح رجلاً .......
    يضع ساقاً فوق ساق في أحد مقاهي المثقفين ويعقد مؤتمراً صحفياً يقول فيه :
    إن المرأه بنصف عقل !! ...

    تباً لسطحية سكنت عقول آلبشر.
      رد مع اقتباس
    قديم 12-26-2009, 07:24 PM   رقم المشاركة : ( 9 (permalink) )
    |[ عـضٍـٍـٍـٍـو مميـٍٍـٍز ]|

    الصورة الرمزية كشه منفوشه

    الملف الشخصي
    رقـم العضويـة : 14595
    تـاريخ التسجيل : Dec 2009
    المشاركـات : 109 [+]

    كشه منفوشه غير متواجد حالياً



    افتراضي رد: ****{{عشق البنات}}**** جريئه جدا ورمنسيه للغاية***

    (بيت ابواحمد)
    العايله مجتمعه وتفطر اما ريما كانت بعالم ثاني وخصوصا انه كلها يومين وتدخل حياه ثانيه ومع شخص كان تعرف ان قلبه مع وحده ثانيه
    ابو احمد:اقول ياام احمد تبينا نروح لابوي
    ام احمد:اللي تشوفه
    ابو احمد:خلاص بعد الصلاة انروح
    احمد:الريم وين وصلتي
    ريما:معكم
    احمد:الحمد لله ظنيت انك في الطريق لبيت عمي ابو مشعل
    ريما:هه بايخه
    احمد:افا وانا اللي خايف عليك من السيارات
    ريما:هههه والله انك رايق
    احمد:ايه اضحكي من زمان ماشفنها
    ريما قامت بعد الفطور وقلبها يتقطع وجلست تناظر في غرفتها وتودعها وتودع ذكرياتها مع احمد وسوالفهم وهوشاتهم ريما كانت تبكي لان الشخص اللي تمنته طول عمرها راح يعيش معها بس قلبه مع غيرها
    (في بيت الجد)
    وصل محمد و سمو لبيت جدها ودخلت سمو الصاله وراحت ركض ورمت نفسها في حضن جدتها
    ام راشد:هلا باالغاليه
    سمو:عيدك مبارك يمه
    ام راشد:وعيدك مبارك يابنيتي
    محمد:قومي حمد الله والله كنك طفل
    سمو:يااي الجو مليان غيره
    محمد:اقول قومي ابي اسلم ع جدتي
    محمد:كل عام وانتي بخير يمه
    ام راشد:وانت بصحه وسلامه،وش اخبارك يمه
    محمد:الحمد لله،يمه تامرين ع شي
    ام راشد:ليه يمه وين تبي تروح
    محمد:والله ابي اروح اسلم ع عماني،يالله مع السلامه
    طلع محمد وجلست سمو تسولف مع جدتها
    ودق جوال ام راشد وكان ياسر
    ام راشد:هلا يمه
    ياسر:صباح الخير يمه
    ام راشد:صباح النور
    ياسر:عيدك مبارك
    ام راشد:علينا وعليك
    ياسر:وشلونك يمه،عمي عندك
    ام راشد:نحمد الله
    لا والله في المسجد للحين دق ع جواله تلقاهم فاضوا
    ياسر:اجل ادق ع جواله
    تامريني ع شي يمه
    ام راشد:سلامتك يمه
    سمو قلبها توقف يوم سمعت اسم ياسر وماتحملت اكثر من كذا واخذت جوال جدتها
    سمو:يمه عندك رقم عمتي نوف
    ام راشد:ليه يمه مو عندك
    سمو:لايمه امسح من جوالي وانقلت سمو رقم ياسر ودقات قلبها تسارع
    سمو:اقول يمه
    ام راشد:سمي يمه
    سمو:لا يمه بس ابي اروح اتمشى
    ام راشد:روحي يمه اخذي راحتك
    طلعت سمو لحديقه وجلست تتمشى فيها وهي تفكر في ياسروشجعت نفسها ودقت الرقم المره الاول طلع مشغول ورجعت دقت وزادت نبضات قلبها بعد ماسمعت صوت ياسر
    ياسر:هلا
    سمو:الس.. ..لام عل.....يكم
    ياسر:نعم
    سمو:ياسركيفك
    ياسر:منو معاي
    سمو:ياسرانا.سسمو
    ياسر:نعم سمو!!سمو مين؟
    سمو:ليه كم سمو تعرف
    وقفلت الخط جلست منقهره من ردة فعل ياسر ودقايق ورجع ياسر يدق بس ماردت وارسلها رساله (ردي ياسمو تكفين) ورجع اتصل وردت سمو
    سمو:نعم
    ياسر:سمو وش فيك انا ياسر
    سمو:ياسر!اي ياسر
    ياسر:هههه ياحلوك وانتي معصبه
    سمو:وياشينك وانت تنكت لوسمحت اخوي ياسر ليش داق
    ياسر:اظن اذا ذاكرتي للحين قويه انه اللي داق مو انتي
    سمو:صح ،كنت بقول لك كل عام وانت بخير
    ياسر:دام كذا وانتي بصحه وسلامه
    سمو:ها،طيب متى تجي لاتحسبه شوق تراه مجردسوال وينقال
    ياسر:ليه مشتاقه
    سمو:لا والله دمك خفيف
    ياسر:ههه وربي اني مشتاق لك موت
    سمو انحرجت من كلام ياسر وسكتت
    ياسر:سمو وين رحتي
    سمو:معك
    ياسر:ياربي معي انتظار
    سمو:منو
    ياسر:اخوك ابو سعود
    سمو:اوكي اكلمك بعدين
    ياسر:ترى اللي داق انا مو انتي
    سمو:هههه نسيت
    ياسر:فديت هاالضحكه تامرين ع شي
    سمو:سلامتك باااي
    ياسر:باااي
    وقفلت سمو وياسر ميت من الفرحه و ارسل لها رساله كاتب فيها(حاكني باقوى تعابير الكلام *للهوى باسلوب تكفى دلني*وضمني بادفى مراسيل الغرام*ومن شتات الوقت يمك لمني*خلني طفل على صدرك ينام*غير قربك يالغلا ماهمني*)
    رجع جوال ياسر يدق
    ياسر:ارحب
    عبدالعزيز:هلا، مابغيت تقفل
    ياسر:ليه
    عبدالعزيز:والله اسال نفسك دقيت ولقيتك انتظار من كنت تكلم؟
    ياسر:كنت اكلم اهلي عبدالعزيز:علينا ،بس ابي امشيها لك
    ياسر:اخلاص وش تبي
    عبدالعزيز:وش وش ابي الشرهه ع اللي بعايدك
    ياسر:السموحه يابو سعود بس انت تنرفز ابسبقك واعايدك عيدك مبارك
    عبدالعزيز:علينا وعليك يتبارك ،متى المجي؟
    ياسر:انشاء الله بكره الظهر
    عبدالعزيز:انشا الله اشوفك ع خير
    ياسر:انشاء الله
    عبدالعزيز:تامر ع شي
    ياسر:سلامتك
    وقفل ياسر جواله وجلس يناظر في رقم سمو ويتذكر كلامها واسلوبها
    اما سمو جلست تتمشى في الحديقه ودقايق ووصلوا البنات كان اول الواصلين وجدان وكانت مرتبكه وتسلم
    وجدان:السلام عليكم
    الكل:وعليكم السلام
    سمو:هلاوالله بالعروس
    وجدان:هلا فيك ،كل عام وانتم بخير
    الكل:وانتي بخير
    ودخلت ندى وريما وسلموا وبعدها راحوا وجدان وريما وبقت سمو وندى وياسر احرج سمو بتصالاته وماوقف اتصال الا يوم ردت عليه
    سمو:هلا
    ياسر:وينك ادق وماتردين
    سمو:هلا،لا انا عندي ندى
    ياسر:مشغوله خلاص اكلمك بعدين
    سمو:انتظر اتصالك
    ياسر:احبك
    سمو انذهلت من كلمة ياسر ووقفت وياسر قفل الخط
    ندى:ياهو الناس قفلت
    سمو انتبهت لكلمة ندى وصرفت الموضوع
    ومر اليوم سريع
    [*زواج مشعل وخالد*]
    كان الزواج في قاعه ال.. وكانت العايله كلها حاضره من العصر اما ريما وجدان كانوا في قمه الخوف وكانوا في الجناح الخاص بالعروس وكانت جنى لابسه فستان اسود وشوي واسع لان عبدالعزيز طلب منها كذا وسمو لابسه فستان ليلكي وفضي وندى لابسه فستان فضي وواقفين في الاستقبال
    سمو:جنى ليه فستانك كذا!!
    جنى:ليه وش فيه؟
    سمو:شوي واسع
    جنى:والله اسالي اخوك
    سمو:عزيز وش فيه
    جنى:كل ماشريت فستان حلو وضيق رجعه وطلع واحد ياخذ واحد يدخل معي عشر اخر شي اشتريت هذا واقتنع فيه
    سمو:هههه والله شكلك تحفه
    انتي وبطنك صراحه مالومك يوم قدمتي اعتذار هاالسنه
    جنى:مو انا لحالي حتى ريما ووجدان قدموا
    سمو:ايه عرفت وربي انكم خاينات
    جنى:اشقي لحالك هههه
    سمو:لا معي ندوش
    وقطع سوالفهم وصول الضيوف وبعدها بدا العرس وكانت جنى تبي ترقص ولكن سمو امنعتها وكان العرس خيال ودخلوا المعرسين وكانوا البنات فوق في اجنحتهم وطلعوا الشباب فوق وكان معهم ابو مشعل
    [*في جناح وجدان*]
    دخل مشعل وابوه وكانت وجدان لابسه فستان زفاف سكري ومنزله نظراتها ورفعت وشافت مشعل وكان يسلم ع ابوه وسلمت ع عمها وطلع وزاد خوف وجدان لا مشعل جلس جنبها ورفع راسه وجلس يناظر في وجدان
    مشعل:مبروك
    وجدان بصوت واطي:الله يبارك فيك
    مشعل:اسمعيني وجدان اكيد انتي تسمعين دايما ان انا رسمي وكئيب انا ما اقدر
    اتكلم عن نفسي بس الايام راح تغيرلك وجهة نظرك
    مشعل مسك وجه وجدان وجلس يناظر فيه
    مشعل:وجدان تكلمي ليه ساكته
    وجدان:اسمعك
    مشعل قرب من وجدان جمال وود ودلال وكبرياء شعور*وفتنه تخذل عيون النهار وينطفي نوره*)
    وجدان ذابت وجلست تناظر في عيون مشعل وهي سارحه عمرها مافكرت ان مشعل رومنسي كانت اخذه فكره بس حست بالامان وهي بدون ماتدري طلع منها كلام
    وجدان:الله عيونك حلوه
    مشعل انصدم وتمالك نفسه:وانتي احلى
    وجدان وجها حمر وجلس مشعل يضحك ع شكلها
    ومع ضحكة مشعل ارتاحت وجدان وجلست تتكلم مع مشعل وكأنها تعرفه من زمان
    [*في جناح ريما*]
    دخل خالد وهو وابوه وسلم ابو مشعل ع ريما وع خالد وطلع وجلس خالد جنبها
    خالد:سلام عليكم
    ريما:وعليكم السلام
    خالد:كيفك ياريما
    ريما:الحمد لله
    ريما كانت مرتاحه كثير ولا استحت من خالد ع طول دخلت معه بس احمد خرب عليم الجو وكل دقيقه يدق
    خالد:خير في شي
    احمد:وش فيك ياخوي ليه معصب انا بس طفشان وحبيت اسولف معك
    خالد:نعم!!تسولف احمد بلا استهبال ياالله
    وقفل خالد جواله وطلب من ريما انها تقفل جوالها عن ازعاج احمد
    (الساعه  بعد الزواج)
    سمو: كيف الزواج اليوم؟
    ياسر:والله حلو جوا ناس كثير تعرفين معارف ابو مشعل كثيرين
    سمو:ياسر
    ياسر:لبيه
    سمو: ممكن اطلب منك طلب
    ياسر جلس يغني(حياتي لك* وروحي لك *وكل اللي تبيه كله انا ها الوجه مامله *الا ياغير كل الناس *)امري
    سمو سكتت شوي وبعدها تكلمت:هاه لا خلاص
    ياسر:لا جد وش كنتي تبين
    سمو:سلامتك
    ياسر:غير سلامتي وش تبين
    سمو:خلاص انت لبيته بدون ما اطلب
    ياسر:اه يعني كنتي تبيني اغني
    سمو:ايه لان صوتك مره حلو
    ياسر:بس مو احلى منك
    واستمر ياسر وسمو ع ها الحاله لصبح
    [الجزء ما قبل الاخير]
    في الجامعه دخلت سمو وعبير الساحه وكان فيه بنات طول ماهم يمشون وهم يدقون في عبير بكلام
    اروى:اقول بنات سمعتوا اخر خبر
    البنات:لا
    اروى:يقولون ان مكافحه المخدرات شاده حيلها وماسكه خلق كثير
    سهى:لا ويقولون ان اغلبهم من طلبة الجامعه
    سمو كانت تسمع وهي مولعه ومنقهره
    سمو:ابي اقوم اساويها بالتراب
    عبير تمسك يد سمو:تكفين ياسمو اجلسي وما عليك منها
    سمو بعصبيه:فكي يدي وربي اني لخليها تندم
    وقامت سمو وراحت عند البنات
    سمو:هاي ، (سمو بصوت عالي) ياهو سماع
    كل البنات اللي في الساحه سكتوا لما سمعوا صوت سمو
    سمو:اقول مادام تقولون الاخبار اجل اسمعوا هذا الخبر الجوازات مسويه حمله ضد الوافدين اللي ماعندهم اقامه
    راحت سمو وهي تضحك بصوت عالي
    اروى بصوت عالي :هين ياسمو وربي لتدفعين الثمن غالي
    سمو وهي معطتها ظهرها:عادي انا جاهزه من الريال للمليون ههههه
    عم السكوت في الساحه لكن اروى ماتحملت وراحت عند سمو ومسكتها من يدها:انتي هي تحسبيني شغاله عند ابوك يوم تعطيني ظهرك وانا اكلمك
    سمو بعدت يد اروى وحطت وجها بوجه اروى:انتي ماتسوين اظفر وحده منهم
    فهمتي ياهبله
    اروى:انكتمي مافيه هبله غيرك يقولون اللي بيته من زجاج لايرمي الناس بحجر ياقلبي واكيدفهمتي علي
    سمو عصبت:لا مافهمت فهميني
    اروى:اوكي افهمك روحي شوفي اخوك اللي ماترك بنت في المملكه الا وكلمها
    سمو عصبت من كلام اروى عن اخوها محمد
    سمو:كيفه يسوي اللي يبيه
    اروى:كيفه كيفه،بس مادام الولد يسوي كذا اكيد البيت ع طريقه
    سمو انهبلت من اللي سمعته وبدون ماتدري ضربت كف لأروى ودخلت يدها في شعر البنت ونزلت راسها للارض وجت وحده من شله اروى وسحبت سكين وضربت سمو في يدها وجلست يد سمو تنزف بس سمو ماهتمت واجلست تضرب البنت هي واروى ودقايق ووصلوا الامن واخذت البنات لمكتب العميده
    العميد:خير وش فيكم وين عايشين حنا
    اروى:استاذه هي اللي بدت
    سمو: لاوالله تنكتين
    العميده:خير انتي وياها وين جالسات،عبير انتي من اول الطالبات والكل يشهدك ،قولي وش اللي صار
    عبير:استاذه انا راح اقولك الصدق،الموضوع هو.....
    العميده:يعني الموضوع كذا
    اروى تعودنا منك كذا اما انتي ياسمو وربي اني مستغربه انك بنت ابله هدى بس عموما
    انا اعرف كيف اتصرف معكم
    واصدر العميده قرار بفصل البنت اللي سحبت السكين اسبوع ومجلس تأديبي اما سمو واروى فافصلتهم ثلاثه ايام
    عند باب العميده وقفت سمو وعبير
    سمو تقلد صوت العميده:سمو والله اني مستغربه انك بنت ابله هدى ،قهرتني بكلمتها
    عبير:وهي صادقه اللي يشوف ابله هدى مايصدق انك بنتها
    سمو:ايه بتنفخين ريشك مو انتي الطالبه المميزه اول مره اعرف قيمه الشاطره
    عبير:سمو يدك مجروحه
    سمو:اي الزفته ضربتها قويه
    عبير:صح والدليل انك حسيتي فيها وفكيتي البنت ع طول
    سمو:هه سامجه ياالله تبين
    تروحين معي البيت
    عبير:اوكي ياالله بس اخاف امك تشوفك
    سمو: لاماعليك امي في المدرسه
    وراحت سمو للبيت ولما دخلت تفاجت بوجود امها في الصاله
    سمو:عبوره امي في البيت
    عبير:ياويلنا وربي اني منحرجه
    سمو: ماعليك تحلي بشجاعه وادخلي
    ودخلوا البنات لصاله وهم يرجفون
    سمو وعبير:السلام عليكم
    ام عبدالعزيز:وعليكم السلام،ليه راجعين بدري
    سمو:مافي شي بس اليوم ماعندنا الا محاضره وخلصنا وجينا
    ام عبدالعزيز:ماهو باالعاده
    ،وبعدين انتي ليه لابسه عبايتك
    سمو:ها لابس مانتبهت بس انا بطلع اغير وانزل لان عبوره بتفطر معنا
    وطلعت سمو فوق لكن امه ماكانت مرتاحه لتصرفات سمو
    ام سمو:عبير سمو وش فيها
    عبير:ما فيها شي خالتي
    ام سمو:عبير قولي الصدق
    عبير:خالتي سمو تهاوشت مع بنات و ______
    ام سمو:ايه وش كملي
    عبير:سحبوا عليها السكين وجرحوها جرح خفيف وفصلوهم لمده ثلاثه ايام مع تنقيصهم في درجاتهم في كل المواد
    ام سمو بعصبيه:نعم وسمو وش دخلها هم اسحبوا عليها السكين
    عبير:سمو ضربت وحده منهم
    ودخلت سمو الصاله ومادرت عن المصيبه اللي سوتها عبير
    سمو:يا الله خلنا نروح نفطر الفطور جاهز
    ام سمو معصبه :سمو وش اللي مسويته
    سمو جلست جنب عبير بصوت واطي:الله لا يعطيك عافيه
    يمه انا ماسويت شي هم اللي بدوا وسحبوا علي سكينه
    ام سمو بستهزاء:مسكينه ماسويتي شي هم اللي تبلوا عليك
    سمو:اسألي عبير
    ام سمو:سمو لا تكذبين وبعدين انا ما اعرفك
    سمو:يمه وقاطعته امها
    ام سمو:الحين روحوا افطروا وانتي اتفاهم معك بعدين
    وطلعوا البنات من الصاله وسمو نازله سب في عبير
    سمو بعصبيه:انا مدري ع ويش مصدقتك كل شي شين فيك شاطره وماتعرفين تكذبين وع طول تخورين
    عبير:لا والله وتعتبرين اللي قلته شين
    سمو:الا شين ونص ،ياويلي الحين وش اسوي
    عبير :ليه خايفه اذ امك ماقالتلك شي
    سمو:ماني خايفه لا من امي ولا من ابوي
    عبير:اجل من مين؟
    سمو:من عبدالعزيز اخوي
    عبير:عبدالعزيز!
    سمو:ماالومك اذ استغربتي بس انتي ماتعرفين عبدالعزيز اذا عصب ولا ياليت المصيبه في شي ثاني جت المصيبه في الدراسه صدق ليلي اسود
    وجلست سمو ع اعصابها وترجت امها انها ماتقول لعبدالعزيز الحين واول ماراحت عبير طلعت سمو وقفلت الباب عليها ونامت الى المغرب
    (في بيت ابو مشعل)
    مشعل:الله يحي ام سعود
    جنى:الله يحيك
    مشعل:من متى جايه؟
    جنى:لي ساعه،جلست انتظركم وين كنتم
    مشعل:كنت في الشركه
    ودخل خالد وياسر وسلموا ع جنى وجلسوا يسولف مع جنى
    ياسر:ياعالم هذي ام!!! ماتصلحين ام ياجنى
    جنى:ليه انشاء
    ياسر:شكلك غلط ههه
    جنى كانت بترد بس جوالها دق وكانت سمو
    سمو:جنى
    جنى:هلا سمو
    سمو:انتي وين؟
    جنى:في بيت اهلي ،ليه؟
    سمو:خلاص اجل
    جنى:امانه سمو وش فيك
    ياسر سمع اسم سمو تغير وجهه وجلس ع اعصابه وازداد بعد ما قامت جنى من عندهم ودخلت في غرفة الضيوف
    سمو:جنى امانه دقي ع عبدالعزيز وشوفيه وينه
    جنى:ليه!!
    سمو:جنى انا انفصلت من الجامعه
    جنى:نعم!!
    سمو:مو فصل نهائي لا بس ثلاثه ايام
    جنى:ليه انشاء الله؟
    وقالت سمو السالفه لجنى وكانت جنى معصبه
    جنى:وانتي وش دخلك هم تكلموا عنك ولا عن عبير
    سمو:عن عبير بس انا وعبير واحد
    جنى:ارحميني يانخوه ترى ماتحمل
    سمو:بل هباله امانه جنى كلمي عزيز وشوفيه وينه
    جنى:ابي اشوفه لك بس انا اعرف من اللي يبرد حرتي فيك هين ياسموه
    سمو:ياالله بس مافيه احد يبرد حرتك الا عزيز ياالله انا جوعانه ع فطوري الصبح
    جنى:الحين انزلي ابلعيلك شي بس انا اوريك بااي
    سمو:بااي
    ارجعت جنى لصاله و اول مادخلت ياسر ماتمالك نفسه
    وسال جنى:سمو وش فيها
    جنى:مافيها شي
    ياسر:جنى تكلمي بسرعه
    جنى:اعوذ بالله،اقولك ___
    وقالت جنى الموضوع
    ياسر:وسمو وش دخلها ليه عبير هذي مالها لسان
    جنى:اسكت لاوالله ليصير مصيرك مصير البنت
    خالد:لها الدرجه متعلقه فيها سمو
    جنى:وفوق ماتتصورون عبير توأم روح سمو
    خالد:والله وطلعلك شريك
    ياسر:راضي بمليون شريك مو واحد
    جنى:ياعيني على الحب
    مشعل:اقول نسينا ايام السفر لشرقيه
    جنى انحرجت وجلست تصرف الموضوع ورجعت تسولف في سمو وعبير وصداقتهم الغريبه
    اما سمو كانت في حاله صعبه
    ودق جوالها وهي تكلم نفسها(يوه هذي وش دراها):ياربي تكفين ياهيفاء مالي مزاج اسمع مواعظ
    هيفاء:يعني عارفه ليه انا داقه
    سمو:ايه مشتاقه لي
    هيفاء:لا والله مشتاقه اللعن خامسك
    سمو:افا ليه كذا ياخالتو
    هيفاء:بنت انتي مخلوقه من ويش؟
    سمو:انا خلقت كما خلق كل البشر فاالبشر كلهم خلقوا من تراب هل تعلمين ؟
    هيفاء:هل تعلمين انتي انك مريضه نفسيا وان مالك علاج
    سمو:هههه اجل انا مريضه ماالومك دايما انتم كذا يا خرجين علم النفس الناس كلهم مرضى
    هيفاء:بنت انتي هبله
    سمو:افا ليه
    هيفاء:بنت تكلمي بدون لف ودوران
    سمو:اوكي اقولك بس الهبله جنى حسابها معي بعدين واصلا هي تدور الزله علي
    هيفاء:ألله الناس دايما يدورون عليك الزله وانتي ماشاء الله ماشيه ع الصراط
    سمو:ههه حلوه ع الصراط
    هيفاء:ياخبله تكلمي لا وقسم اني اقول لجنى وتقول لعبدالعزيز وانتي تصرفي
    سمو:لا لا خلاص اقولك
    وقالت سمو الموضوع لهيفاء
    هيفاء:وانتي وش دخلك مسويه سوبر ومن
    سمو: اصلا انتي مافهمتي السالفه هي سبت محمد اخوي
    هيفاء:نعم!!
    سمو قالت الموضوع لهيفاء وهيفاء ايدتها في بعض السالفه وبعضها لا وبعد مانتهت سالفتها
    هيفاء كالعاده عطت سمو مواعظ ونصايح وبعد ماسكرت من المكالمه دق باب غرفتها كانت سمو مسترخيه ع السرير:ادخل مفتوح
    انفتح الباب وكان عبدالعزيز وهو معصب وفي مزاجه هوشه سمو في صدمه من شكل عبدالعزيز لانها ماعمرها شافت عبدالعزيز فهالحاله ووقفت اما عبدالعزيز قفل الباب وبصوت عالي:يازفت وش اللي سويتيه
    سمو بارتباك: وش سويت
    عبدالعزيز:ياحيوانه تكلمي وش سويتي
    سمو والدموع في عيونها:تكفى عبدالعزيز قسم بالله اخر مره( وانهارت من البكا)
    قرب منها ورفعها بشعرها:اقول لاتحسبيني بصدقك (بدا يشد شعرها بقوة) اللي سويتيه ماسواه محمد وهو ولد شوفي اذا ماتبين الدراسه تكلمي بلا فضايح
    سمو بصوت عالي والدموع فعيونها:ايه مابيها خلاص عاد ترا ماتسوى السالفه
    عبدالعزيز فك شعرها وهو في حاله غضب مع صدمه وعطاها كف لدرجة ان سمو طاحت ع الارض وطلع ووقف ع الباب وناظر فيها : ابشري ياسمو اللي تبينه راح يصير بس شوفي قسم بالله لتندمين وطلع وضرب الباب بقوة قامت سمو ومسحت وجها وكان فيها آثار اصابع عبدالعزيز بس ع شوي ضحكت ضحكة مخنوقه وراحت عند المرايه وناظرت في شكلها :اااخخ وربي انها توجع بس ماعليه اهم شي مافيه جامعه
    ودخلت جنى وكانت خايفه ع سمو ووقفت جنبها :سمو عمري ماعليه عبدالعزيز مايقصد واكيد كلها دقايق ويراضيك
    سمو:جنى وش فيك خايفه اللي انضرب انا وإلا انتي
    جنى:سمو انتي صاحيه،ياويلي لاتكون البنت انجنت
    سمو:وجع لا ما نجنيت اناصاحيه اهم شي انه ماعاد فيه جامعه
    جنى:نعم ليه
    سمو:خلاص انا انفصلت فصلني عزيز
    جنى:سمو لاتقولين عن عبدالعزيزكذا حرام عليك وربي انه حنون بس يعصب احيانا
    سمو:حنون!!ايه والدليل كفه
    جنى:قوي؟
    سمو:قوي وبس الا كنها ضربة ملاكم والله الدنيا إلين الحين تدور فيني انتبهي لايجيلك يوم والله لتعرفين شعوري الحين ،لا نسيت الدلع لك والضرب لي
    جنى:ههه تستاهلين في احد يسوي سواتك
    سمو:ايه انا هههه حلوه صح
    جنى:حمد الله الله يعين اللي ياخذك
    سمو:الا امه داعيته
    جنى:سمو ابقولك شي وابي رايك
    سمو:نعم وشهو
    قالت جنى لسمو ان ياسر خطبها اليوم وعمها بيعطيه خبر بعد مايسالها وسمو كانت تسمع وقلبها يزداد نبضاته
    سمو:احلفي بالله ياجنى الموضوع صدق
    جنى:ليه سمو انتي رافضه
    سمو:الا موافقه
    جنى انصدمت من ردة فعل سمو
    وطلعت وتركت سمو سرحانه وراحت لغرفتها ولقت عبدالعزيز ع السرير ومغمض عيونه جت وجلست جنبه ومسكت يده
    جنى:حبيبي شفيك كأنك تعبان
    عبدالعزيز: لامافيني بس ابي ارتاح شوي
    جنى:اوكي تبي عصير
    عبدالعزيز:لا ...(يفتح عيونه)جنى دريتي ان ياسر خطب سمو اليوم
    جنى:ايه هو قالي انت وش رايك
    عبدالعزيز يجلس ويبتسم: الله يهديك ياجنى هذا سؤال اكيد موافق وبعدين انا اتمنى ياسر من زمان بس باقي راي سمو
    جنى:هي موافقه
    عبدالعزيزباستغراب :موافقه! ماشاء الله عليكم وهي ع طول وافقت ايه مالومها تركت الدراسه ! تصدقين عاد لو يطيعني ابوي كان نزوجها الشهر الجاي وتروح مع ياسر لدورته تعرفين بكون وحيد فالافضل تروح معه وبعدين هي كلها فترة ويرجع دامها لادراسه ولا شي شرايك؟
    جنى:الله وربي فكره خطيره اوكي نقول لعمي وعمتي ونشوف رايهم
    في الليل قال عبدالعزيز لبوه ان سمو وافقت وقاله رايه ووافق الابو
    ودرى ياسر عن سالفة سمو وتركها لدراسه واتفقوا ان الزواج يكون بعد شهر وانتشر الخبر وبدت العايله تجهز نفسها لزواج وفي ذيك الاوقات راضى عبدالعزيزسمو وسامحته
    وبعد فتره
      رد مع اقتباس
    قديم 12-26-2009, 07:37 PM   رقم المشاركة : ( 10 (permalink) )
    |[ عـضٍـٍـٍـٍـو مميـٍٍـٍز ]|

    الصورة الرمزية كشه منفوشه

    الملف الشخصي
    رقـم العضويـة : 14595
    تـاريخ التسجيل : Dec 2009
    المشاركـات : 109 [+]

    كشه منفوشه غير متواجد حالياً



    افتراضي رد: ****{{عشق البنات}}**** جريئه جدا ورمنسيه للغاية***

    (*زواج سمو وياسر*)
    سمو كانت عكس كل عروس كانت هاديه وفرحانه اوكان ياسر عكس حالها كان متوتر وخايف ورفض انه يدخل عند الحريم وع طول راح للجناح و دخل
    ياسر جلس يناظرفي سمو:سلام عليكم
    سمو وهي منزله نظراتها:وعليكم السلام
    ياسر وقف وكان ميت من الارتباك وطول وسمو رفعت نظراتهاويوم شافت شكل ياسر:ههه تنتظر تاكسي
    ياسر جلس جنب سمو اللي الوضع عندها عادي:هههه حسبي عليك الي يشوفك يقول مو عروسه
    سمو :ليه العروس لازم تخاف!!جنى النذله ماقلتلي
    ياسر ويغير ملامح وجهه:لحظه لا تغيرين الموضوع انتي وش مسويه؟
    سمو بخوف: وش سويت؟
    ياسر :متاكده ماسويتي شي؟
    سمو:اكيد عبدالعزيز قالك عن الموضوع بس مستعده احلفلك ان البنت هي اللي بدت
    ياسر:انا اعرف موضوع الجامعه بس انا اتكلم عن موضوع ثاني
    سمو:اي موضوع!!
    ياسر يضم سمو:اخذتي قلبي وخلتيني احبك
    سمو ضربت ياسر ع صدره وجلست تعاتبه وياسر كانت الارض ماتشيله من الفرحه

    ¤¤{بعد مرور سنتين}¤¤

    في الاستراحه الساعه فالليل
    جنى جالسه تأكل منار:يالا ياماما اكلي{منار بنت جنى عمرها سنه}وكانت منار تضرب ريان ولد وجدان عمره شهور
    وجدان تمسك ولدها:يوه ياجنى امسكي بنتك أذت ولدي
    سمو:ياحبيبتي طالعه ع عمتها وتأخذ منار وتحطها في حضنها:يالبى قلبها تصدقين فيها شبه من ابوها
    جنى:اكيد ماتشوفين الجمال
    وجدان: وع الحمد لله ع العقل
    تدخل ندى وكانت حامل فالشهر الثامن وتجلس:يارب الله يعيني احس اني بموت
    تعبانه
    سمو وهي ميتة ضحك:عاد تخيلي ولدك اول مايطلع ماسك خيزرانه
    ندى:هه ماتضحك اصلا هذا الشي يعتبر من تراث الامارات
    سمو:ماأتحمل الثقافه
    ندى:جاهله انا مادري كيف تنجحين
    سمو:اسكتي لاتذكريني مابقى ع الدراسه الاشهر
    جنى:طيب احمدي ربك مابقى الا هالسنه وخلاص
    ندى:طيب اذا ماكتنتي تبينها اتركيها
    سمو:اتركها !!مستحيل
    ندى:اف ليه
    سمو:هذا الشي الوحيد اللي مايتناقش فيه ياسر
    وجدان غيرت الموضوع: شرايكم نتصل ع ريما ونقهرها
    البنات وافقوا واتصلوا ع ريما
    {للمعلوميه ريما وخالد في امريكا يحضر دكتوراه ونفس الوقت ريما تعالج لانها حامل فالشهر الخامس و عندها بعض المعوقات في الحمل}
    وجدان فاتحه ع السبيكر: هلا ريما شخبارك
    ريما:تمام انتم شخباركم كأني اسمع ازعاج عندك
    وجدان:ايه انا والبنات مجتمعات في الاستراحه وكل وحده ماسكه ولدها معها
    ريما والدموع فعيونها:وربي اشتقتلكم
    وجدان:هاه كيف العلاج معك
    ريما:آه ياوجدان احس بتعب
    وجدان :ريما ماعليه انشاء الله ربي يرزقك
    ريما:والنعم باالله،كيفها الدافوره سمو
    وجدان:تمام تبينها هي عندي
    ريما:عطينيها
    واخذت سمو الجوال من وجدان وكلمت ريما
    ريما:هلا والله بسمو
    سمو:هلا بالريم،كيفك
    ريما:تمام كيفك انتي وكيفك مع الحمل
    سمو:اسكتي ترى محد يدري
    ريما:حتى ياسر
    سمو:حتى ياسر
    ريما:مجنونه انتي وليه ماقلتيله
    سمو:الاخ رافض عشان الدراسه يقول نئجله بعد الدراسه
    ريما:سمو هذا جنون بطنك راح يكبر وبعدها ماتلومين الا نفسك وتطيحين في مصيبه اكبر
    سمو بخوف:امانه ريما وش اسوي؟
    ريما:تروحين وتقوليله
    سمو:خلاص اجل اروح اقوله
    ريما:اللحين!!
    سمو:ايه يالله باااي
    ريما:باااي
    سمو دقت ع ياسر وجاء في الصاله الداخليه
    ياسر:ها سمو وش فيك؟
    سمو وهي تجلس:مافيني شي بس مشتاقه
    ياسر جلس جنبها:الحين داقه علي وتعال تعال واخر شي مشتاقه
    سمو عصبت وقامت :والله خلاص اجل اسفه
    ومسكها ياسر من يدها وسحبها لحظه
    ياسر:فديت انا المشتاق
    سمو بدلع:اتركني رجاء ابي اروح
    ياسر سلم ع خذها :وربي اني مشتاق لك اكثر
    كان ياسر يظغط بيده ع بطن سمو اللي ماتحملت الالم:اه ياسر بطني
    ياسر:سمو وش فيك؟
    سمو:مافيني شي بس انت تظغط على بطني
    ياسر:اسف مانتبهت
    سمو تحضن بطنها بيدين ياسر:لا تتأسف لي تأسف لولدك
    ياسر:نعم!!والدرا___
    وقاطعته سمو: تكفى والله ادرس واجتهد
    ياسراقتنع وسكت لانه شاف الفرحه بعيون سمو حياته اكتملت بوجود ولد له من حبيبة قلبه
    اما البنات فدقت جنى على هيفاء
    هيفاء:هلا جنى كيفكم
    جنى: تمام
    هيفاء:انا عندي مفاجأة لكم راح نجيكم انا وبندر بكره رحلتنا الساعه  العصر
    جنى:احلفي يابنات هيفاء راح تجي بكره وقعدوا البنات يصارخون
    هيفاء:جنى سمو وينها ابي اكلمها
    جنى:سمو داخل تكلم ريما
    هيفاء:والريم وش اخبارها
    جنى:تمام بس تعرفين الحمل يتعب
    هيفاء الله يرزقها،،باالله ياجنى اذا خلصت سمو قولي لها تدق علي ابيها ضروري
    جنى:ههه اكيد مسويه مصيبه
    هيفاء:ههه لا البنت عقلت
    جنى:سمو تعقل مستحيل!!
    هيفاء:لا الحين لازم تهتجد علشان اللي في بطنها
    جنى:نعم!!
    هيفاء:اقولك بعدين انا الحين مشغوله بااي
    جنى:بااي
    سكرت جنى المكالمه وقالت سمو لجنى عن حملها وانتشر فالعايله وقعدوا البنات يسولفون وراحوا اجتمعوا عند امهاتهم وعماتهم بوجود جدتهم وتعشوا وكملوا سهرتهم وكملوا حياتهم
    <اكيد القصه غيرت وجهة نظر الكثير في البنات اللي دايما يقولون ان البنت تحط بدال الحبيب مليون بس هذولا البنات اختاروا واحد وكان عندهم يسوى الملايين جنى اختارت عبدالعزيز وعاشت معه بحب رغم كل مكايد عمتهم وخططها لطلاق جنى بس حبهم لبعض كان اكبر من هالمكايد وريما وخالد تعرضت حياتهم لخطر كثير وساعد ع زيادة خطورتها الغربه ولكن ريما رفضت انها تتخلى عن حلم حياتها وتمسكت بعلاقتهم والحمد لله قدرت تنقذها هي ولدها (غيث)اللي كان اسم ع مسمى وسقى حياة ريماوخالد بالمحبه اما ندى فعاشت هي وماجد في صراع مو مع الحياه ولكن مع ام ماجد اللي استسلمت واعلنت انتصار حب ندى وماجد عليها وبطلتهم الجديد(خلود) واكيد سمعتوا باللي يقول بان وراء كل رجل عظيم امرأه اكدلكم ان هاالمثل صح عبير هي وراء نجاحات محمد اللي بذل كل جهده لسعادة عبير اما وجدان ومشعل كانوا الناجين الوحيدين من دوامه المشاكل وكان حياتهم مره هاديه وسمو وبنتها(ملاك)كانوا بنسبه لياسرحياته كلها و سمو كانت بحبها المجنون ام واخت لياسر وملاك..............

    [للكاتبه:بنت‎ k.s.a‏]
      رد مع اقتباس
    إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    الكلمات الدلالية (Tags)
    ****{{عشق , البنات}}****


    الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
     
    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    تعليمات المشاركة
    لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    لا تستطيع الرد على المواضيع
    لا تستطيع إرفاق ملفات
    لا تستطيع تعديل مشاركاتك

    BB code is متاحة
    كود [IMG] متاحة
    كود HTML معطلة
    Trackbacks are متاحة
    Pingbacks are متاحة
    Refbacks are متاحة



    الساعة الآن 12:33 PM.

    مواقع صديقة شات,شات كتابى,منتديات بنت ابوي,شات بنت ابوي,دردشه سعوديه,الشات الكتابي,دردشة كتابية ,دردشة صوتية, حراج, شات كتابي بنات, دردشة, شات , شات صوتي, دردشة صوتية,

    Powered by vBulletin® Version 3.8.7
    Copyright ©2000 - 2014, wnhJelsoft Enterprises Ltd.
    جميع الحقوق محفزظة لـ بنت أبوي
    vEhdaa 1.1 by NLP ©2009

    Content Relevant URLs by vBSEO 3.3.2